أطفال الحرب في سيراليون
أعلنت السلطات في سيراليون أنها أطلقت سراح المزيد من أعضاء الجبهة الثورية المتحدة المعارضة بينهم اثنان من كبار المسؤولين، وذلك عشية جولة جديدة من المفاوضات الهادفة لوضع حد للحرب الأهلية المستعرة في البلاد منذ عشرة أعوام.

وأبلغ وزير العدل السيراليوني سليمان بيريوا مؤتمرا صحفيا في العاصمة فريتاون أن وزير التجارة السابق مايك الأمين والمتحدث السابق باسم الجبهة الثورية إلدريد كولينز أطلق سراحهما ضمن واحد وثلاثين من أعضاء الجبهة في بادرة حسن نية من الحكومة لإنجاح المحادثات التي ستنطلق الخميس برعاية الأمم المتحدة.

ويعتبر اعتقال الحكومة للعشرات من المعارضين وعلى رأسهم زعيمهم فوداي سنكوح وقيام الجبهة الثورية باحتجاز المئات من أفراد قوة حفظ السلام في سيراليون (يونامسيل) رهائن لديها، من المعوقات الأساسية للجهود الرامية لاستئناف المفاوضات بين الطرفين المتحاربين في سيراليون.

وقال وزير العدل إن هناك أدلة واضحة على تحسن الظروف لاستئناف الحوار بعد أن سرحت الجبهة الأطفال الذين كانت تستخدمهم في القتال وتعاونها مع يونامسيل في عملية نزع أسلحة المقاتلين.

المصدر : رويترز