عدد من الأناجيل وشرائط الفيديو المترجمة التي صادرتها حركة طالبان من المحتجزين الأجانب (أرشيف)
أعلن رئيس قضاة المحكمة العليا في حكومة طالبان الحاكمة في أفغانستان أن علماء الدين والقضاة بدؤوا بالتشاور قبيل محاكمة عمال الإغاثة الثمانية الأجانب المحتجزين منذ مطلع الشهر الماضي بتهمة التنصير والتي قد تبدأ اليوم.

وقال مولوي محمد نور شكيب إن علماء دين بارزين وقضاة كبارا بدؤوا مشاورات مكثفة بشأن قضية المحتجزين الأجانب الذين سيحاكمون بمقتضى الشريعة الإسلامية والقوانين النافذة.

وأضاف أن المحاكمة قد تبدأ اليوم وأن المحتجزين سيمنحون الفرصة للتحدث والدفاع عن أنفسهم.

وكان شكيب قد ذكر أمس أن المحكمة العليا ستجمع خلال المرحلة الأولى من المحاكمة جميع المعلومات المتوفرة وعلى ضوء هذه المعلومات ستصدر حكمها وفقا للقوانين الإسلامية السارية.

ولم يستبعد رئيس قضاة طالبان أن تكون هناك أخطاء في ترجمة الاستجوابات التي جرت خلال التحقيق.

وكان وزير العدل بحكومة طالبان الملا نور الدين الترابي قد أعلن رسميا في وقت سابق أمس بدء محاكمة الموظفين الأجانب العاملين في منظمة شلتر ناو الألمانية للإغاثة والذين احتجزتهم الحركة مع 16 عاملا أفغانيا في المنظمة بتهمة نشر المسيحية.

يذكر أن طالبان كانت قد أغلقت منظمة شلتر ناو الألمانية غير الحكومية مطلع أغسطس/ آب الماضي بعد اتهام موظفيها الأفغان والأجانب الثمانية -وهم أربعة ألمان وأميركيان وأستراليان- بنشر المسيحية بين السكان.

المصدر : وكالات