وفد برلماني أميركي يقابل ملك أفغانسان السابق
آخر تحديث: 2001/9/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/12 هـ

وفد برلماني أميركي يقابل ملك أفغانسان السابق

محمد ظاهر شاه وحفيده مصطفى ظاهر شاه في مقر إقامته بروما
يستعد وفد من كبار المسؤولين في الكونغرس الأميركي لمقابلة الملك الأفغاني السابق محمد ظاهر شاه صباح اليوم في روما للإعراب له عن رغبة واشنطن في دعم الجهود الهادفة إلى تشكيل حكومة أفغانية تخلف حكومة طالبان. ويتزامن ذلك مع وصول مسؤولين كبار من تحالف الشمال المناوئ لحركة طالبان إلى إيطاليا لإجراء محادثات مع ظاهر شاه.

وقال مستشار الأمن القومي في الكونغرس آل سانتولي "في الواقع, هدفنا هو أن نظهر دعمنا لوحدة الشعب الأفغاني. إن الأمر لا يتعلق بالقضاء على أسامة بن لادن. فالأمر يتعلق بالقضاء على شبكة الإرهاب برمتها في أفغانستان وأساس هذه الشبكة هو نظام طالبان".

وكان سانتولي يتحدث بعد مشاركته في الاجتماع الذي عقده في أحد فنادق روما قادة في تحالف الشمال المناوئ لحركة طالبان الذين ناقشوا خلاله تشكيل مجلس أعلى يضم إدارة انتقالية حول الملك السابق البالغ من العمر 86 عاما.

ويضم الوفد الأميركي أحد عشر عضوا من كبار المسؤولين في الكونغرس بينهم أعضاء نافذين في الحزبين الجمهوري والديمقراطي في الكونغرس مثل الرئيسة السابقة للجنة الفرعية في الكونغرس حول آسيا دانا روهراباشير، ورئيس اللجنة الفرعية القوية بشأن التسلح كورت ويلدون، وسيلفستر رييس ونيك سميث وروسكوي بارتليت.

وسيلتقي الوفد صباح اليوم بالملك في منزله في ضواحي روما حيث يعيش في المنفى منذ العام 1973 ثم سيعقد الوفد مؤتمرا صحافيا في مطار روما تشامبينو بعد الظهر. وختم سانتولي بالقول "نأمل في أن تنتج في نهاية هذا الأسبوع بمجمله الوحدة بين الأفغان في المعارضة لحركة طالبان وبن لادن ووضع أسس حكومة ستقود البلاد نحو أفغانستان أكثر ديمقراطية وستضع حدا لشبكة الإرهاب في هذا البلد".

شكوك في قدرة التحالف

مسلح تابع لتحالف الشمال بالقرب من مطار باغرام شمالي كابل (أرشيف)
من جهته أعرب ملك أفغانستان السابق محمد ظاهر شاه عن شكوكه في قدرة تحالف الشمال على تسلم الحكم في البلاد. وقال في مقابلة مع صحيفة (نيوزويك) الأسبوعية "من الصعب التوصل إلى نصر كامل بتحالفات صغيرة ويترتب علينا إنشاء تحالف مبني على قاعدة واسعة يشمل جميع الأطراف المنظمة لتشكيل حركة قوية ناشطة" من دون إعطاء المزيد من التفاصيل. يذكر أن تحالف الشمال مكون أساسا من أقليتي الأوزبك والطاجيك ويشرف على 10% من أفغانستان.

واستبعد الملك السابق المنفي منذ عام 1973 والبالغ 86 عاما أن يقوم بأي دور حكومي مستقبلا في بلاده مؤكدا أنه يريد المشاركة في البحث عن السلام. وقال "إن مشروعي هو جمع لوايا جيرغا (جمعية واسعة من القدامى والوجهاء) في أقرب وقت في أفغانستان". مضيفا "أرغب بشدة في العودة إلى أفغانستان وكيف يمكنني أن لا أريد العودة إلى بلادي؟".

المصدر : وكالات