عنان يصل كيسنغاني لإقناع المقاتلين الكونغوليين بالانسحاب
آخر تحديث: 2001/9/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/15 هـ

عنان يصل كيسنغاني لإقناع المقاتلين الكونغوليين بالانسحاب

كوفي عنان
وصل الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان إلى مدينة كيسنغاني اليوم للتباحث مع المقاتلين الكونغوليين الذين يسيطرون على ميناء المدينة الإستراتيجي منذ بدء الحرب الأهلية في البلاد قبل ثلاث سنوات.

ويتوقع أن يطلب عنان الذي ستستمر زيارته للبلاد ثلاثة أيام من ممثلي حزب التجمع من أجل الديمقراطية المعارض الانسحاب من كيسنغاني كي تصبح المدينة منطقة محايدة لأعمال بعثة الأمم المتحدة للسلام في الكونغو.

وتأتي دعوة عنان في إطار تزايد الدعوات الدولية لانسحاب الجيوش الأجنبية الخمسة المتورطة بالنزاع في جمهورية الكونغو. يشار إلى أن رواندا وأوغندا تدعمان المقاتلين المعارضين للحكومة, في حين تدعم زيمبابوي وناميبيا وأنغولا حكومة الرئيس جوزيف كابيلا.

وقد توجه عنان فور وصوله كيسنغاني إلى مقر الجنرال المغربي محمد أبيركان قائد الفرقة المغربية المكلفة بحماية معدات الأمم المتحدة في المدينة. ثم أجرى بعد تسلمه تقرير أبيركان اجتماعا آخر مع زعيم حزب التجمع من أجل الديمقراطية الكونغولي المعارض أدولف أونوسومبا.

وتراقب الأمم المتحدة خطوات عملية تفعيل اتفاق السلام الذي وقعته الأطراف المتحاربة في العاصمة الزامبية لوساكا في يوليو/ تموز عام 1999. وقد أصر الرئيس الكونغولي جوزيف كابيلا على تفعيل هذا الاتفاق فور تسلمه مقاليد السلطة خلفا لوالده لوران كابيلا الذي اغتيل في يناير/ كانون الثاني الماضي.

يذكر أن مجلس الأمن الدولي أصدر قرارا يجبر المقاتلين المناهضين لحكومة كابيلاعلى الانسحاب من كيسنغاني عقب المواجهات الدامية التي حصلت بين القوات الرواندية والأوغندية في العامين الماضيين. يشار إلى أن المعارضة الكونغولية وافقت على الانسحاب من مناطق خارج المدينة بيد أنهم أصروا على البقاء في ميناء ومطاري كيسنغاني.

المصدر : وكالات