سيارتان أحرقتا أثناء أعمال العنف الطائفية في بلفاست (أرشيف)
أعلنت شرطة إقليم إيرلندا الشمالية أن صحفيا كاثوليكيا يعمل في صحيفة صانداي وورلد قتل في بلفاست فجر اليوم في حادث إطلاق نار شنه مجهولون أثناء سيره مع زوجته البروتستانتية جنوبي غربي العاصمة.

وقالت الشرطة البريطانية إن الحادث وقع في منطقة يسكنها الكاثوليك والبروتستانت, وإن القتيل كان يسير في الشارع المؤدي إلى بيته. وقال مصدر مقرب من مارتن أوهاغان البالغ من العمر خمسين عاما إن القتيل تلقى عدة مرات تهديدات بالقتل أثناء عمله مراسلا للصحيفة غير الخاضعة للرقابة. وأضاف أن أوهاغان كان يكتب موضوعات عن الأوضاع الأمنية في مناطق الكاثوليك.

ولم يتضح للشرطة بعد ما إذا كانت هنالك علاقة بين الحادث والأوضاع المتوترة بين المتشددين البروتستانت والشرطة أم لا. كما يقوم الخبراء بفحص سيارتين محترقتين عثر عليهما في وقت سابق قرب موقع الجريمة. يذكر أن الصراع الطائفي والسياسي في إيرلندا الشمالية أودى بحياة أكثر من 3600 شخص أثناء الأعوام الثلاثين الماضية.

المصدر : وكالات