جنود روس يجهزون مدافعهم لقصف المقاتلين الشيشان (أرشيف)
نفى متحدث باسم الزعيم الشيشاني أصلان مسخادوف إجراء أي اتصالات مع الرئاسة الروسية تتعلق بإلقاء المقاتلين الشيشان للسلاح تمهيدا للبدء في محادثات سلام.

وقال مايربك فاتشاغايف إن ما صرح به جنرال روسي بهذا الخصوص "لا معنى له"، وقال "لم يتم أي اتصال".

وكان ممثل الكرملين لمنطقة الجنوب الروسي الجنرال فيكتور كازانتسيف قال إنه أجرى اتصالا مع ممثل للزعيم الشيشاني أصلان مسخادوف بخصوص إلقاء المقاتلين الشيشان للسلاح، وأن المفاوضات حول عرض الرئيس الروسي فلاديمير بوتين انطلقت بصورة عملية.

أصلان مسخادوف
وانقضى الموعد النهائي الذي حدده الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للمقاتلين الشيشان لتسليم أسلحتهم والبدء في محادثات سلام الليلة الماضية. ويقول مراقبون إن العرض الذي قدمته موسكو يمهد لشن هجوم جديد على المقاتلين الشيشان في إطار صفقة مع الولايات المتحدة تحصل بموجبها واشنطن على دعم موسكو في حربها ضد ما تسميه بالإرهاب.

وكانت الحكومة الروسية قد دعت عقب الهجمات على الولايات المتحدة في 11 سبتمبر/ أيلول الحالي إلى معاملة حملتها في الشيشان على قدم المساواة مع الحملة الأميركية. تزامن ذلك مع دعوة البيت الأبيض المقاتلين الشيشان لقطع جميع صلاتهم بأسامة بن لادن وتنظيم القاعدة التابع له وبحركة طالبان الحاكمة في أفغانستان.

المصدر : الفرنسية