لاجئون أفغان في مخيم بكراتشي
أعلنت الأمم المتحدة أنها ستستأنف إرسال مساعداتها الغذائية لأفغانستان في غضون بضعة أيام. وأعربت المنظمة عن أملها بإيصال الغذاء لمئات الألوف من الأفغان الذين يوشك مخزون الغذاء لديهم على النفاد.

وقال الناطق باسم برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة في إسلام آباد خالد منصور "إننا نحاول استئناف شحنات الغذاء إلى أفغانستان من تركمانستان وطاجيكستان وإيران".

وأعرب عن أمله بإيصال الغذاء لما لا يقل عن 300 ألف أفغاني سيصبحون بلا غذاء في وقت ما من الأسبوع القادم. وقررت المنظمة أمس الأول استئناف إيصال الأغذية إلى الأهالي في شمال وشرق أفغانستان التي تشهد أزمة غذاء شديدة.

ويخطط برنامج الغذاء العالمي الذي يعد المنظمة الرئيسية للمساعدات الغذائية في أفغانستان للقيام بعملية التوزيع بالتعاون مع منظمات غير حكومية مثل منظمة أوكسفام ومنظمة إنقاذ الطفولة بواسطة استخدام شاحنات تجارية لنقل تلك الأغذية.

وكانت المنظمة قررت تعليق عمليات توزيع الغذاء بعد يوم من الهجمات على الولايات المتحدة في الحادي عشر من هذا الشهر، وقامت بسحب العاملين من أفغانستان طبقا لقرار التعليق. وأعلنت الأمم المتحدة أمس أن عدد الأفغان الذين يحتاجون للمعونات في فصل الشتاء القادم يقدر بـ 7.5 ملايين أفغاني.

المصدر : رويترز