أصيب نحو ثلاثين شخصا بجروح في انفجار قنبلة تحت قطار للركاب في ولاية آسام شمالي شرقي الهند، وتتهم نيودلهي الجبهة الديمقراطية الوطنية للبودولاند بتنفيذ الهجوم، وقد وضعت القوات الهندية الفدرالية بولاية آسام في حالة تأهب قصوى.

وقال المفتش العام لشرطة آسام إن مقاتلي الجبهة فجروا العبوة الناسفة ليل أمس عن طريق التحكم عن بعد تحت قطار للركاب كان في طريقه من نيودلهي إلى عاصمة الولاية غوهاتي، مشيرا إلى أن الانفجار وقع قرب بلدة باغمارا بمقاطعة بونغايغون.

وأوضح المفتش أن تقارير رجال المخابرات كانت قد أشارت إلى أن مقاتلي البودولاند يخططون لمهاجمة قطار للركاب في غربي الولاية، مبينا أن الشرطة ستبحث مع سلطات السكك الحديد لإيقاف تسيير قطاراتها ليلا, الأمر الذي سيؤدي إلى حدوث ازدحام في القطارات.

وقتل أكثر من عشرة آلاف شخص في هجمات متعددة في أحداث شهدتها الولاية المضطربة خلال العشرين عاما الماضية. ويقاتل البودولاند منذ عقدين من أجل قيام دولة مستقلة لهم في ولاية آسام، وتقول السلطات الهندية إن المقاتلين البودو يتخذون من جمهورية بوتان المجاورة نقطة انطلاق لتنفيذ هجماتهم.

المصدر : الفرنسية