أغرق زورق دورية ياباني اليوم سفينة صيد كورية جنوبية بعد مطاردة قادت الزورق للاصطدام بالسفينة في منطقة بحرية متنازع عليها بين البلدين. ويدور خلاف بين طوكيو وسول بشأن ترسيم حدود المنطقة الاقتصادية الخاصة التي حددتها اليابان, والتي تعترف كوريا الجنوبية بالقسم الأكبر منها باستثناء جزيرة توكدو الصغيرة المتنازع عليها والتي يطلق عليها اليابانيون اسم تاكيشيما.

وقال مسؤول في وزارة الشؤون البحرية والصيد الكوري إن سفينة صيد كورية جنوبية تمكنت من إنقاذ أفراد طاقم السفينة الغارقة في حين أصيب أحدهم بجروح طفيفة. ونقلت وكالة أنباء (يوناب) عن الشرطة قولها إن زورقا تابعا للبحرية الكورية الجنوبية توجه إلى المكان لمطاردة الزورق الياباني.

ووقع الحادث صباح اليوم على بعد حوالى 800 كلم شمالي شرقي مرفأ بوسان الكوري الجنوبي على بحر اليابان. وأفادت أنباء في سول أن الزورق الياباني اعتبر أن السفينة الكورية قطعة بحرية غريبة موجودة في المياه الإقليمية اليابانية وحاول بالتالي اعتراضها وتفتيشها وهو ما رفضته هذه الأخيرة.

المصدر : الفرنسية