أسامة بن لادن
قال متحدث باسم وزارة الداخلية الإسبانية إن الشرطة اعتقلت ستة يشتبه بأنهم أعضاء في جماعة ذات صلة بأسامة بن لادن، في حين مثل يمني أوقف في كندا بطلب من الولايات المتحدة أمام إحدى المحاكم بتورنتو.

فقد ذكر المتحدث باسم الداخلية الإسبانية إن المشتبه بهم الستة كلهم من أصل جزائري، وأنهم اعتقلوا في أماكن متفرقة من إسبانيا. ومن المقرر أن يعقد وزير الداخلية الإسباني ماريانو راخوي مؤتمرا صحفيا في وقت لاحق اليوم لإعطاء المزيد من التفصيلات.

وفي تورنتو مثل اليمني نجيب عبد الجبار محمد الهادي أمام إحدى المحاكم لفترة قصيرة قبل أن ترفع الجلسة إلى الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل بسبب عدم وجود محام للدفاع عنه. وقال محمد الهادي إن السلطات الكندية لم تسمح له بالتحدث إلى أي أحد في كندا أو الولايات المتحدة حتى عائلته.

وأوقفت السلطات الكندية هذا الرجل بطلب من الولايات المتحدة في 11 سبتمبر/ أيلول الحالي لدى وصوله إلى تورنتو التي حولت إليها طائرته بعد الهجمات على واشنطن ونيويورك. وكان الهادي في طائرة تقوم برحلة بين فرانكفورت وشيكاغو حين تم تحويل الرحلة إلى تورنتو.

وأفادت مصادر قضائية أنه كان يحمل أربعة جوازات سفر يمنية، ثلاثة منها تحمل صورته والرابع يحمل صورة أخرى، كما كان يستخدم اسمي نجيب عبد الجابر محمد، ومحمد صالح ناجي دحد. وأوضحت السلطات الكندية أنها غير واثقة من هويته الحقيقية، وقد رد على ذلك بأن اليمن يجيز لمواطنيه أن يحملوا أكثر من جواز سفر واحد بأسماء وتواريخ ولادة مختلفة.

وطلبت الولايات المتحدة في العشرين من الشهر الجاري توقيفه رسميا، وتحدثت عن احتمال طلب تسليمه، غير أن كندا لم تستلم حتى أمس أي طلب بهذا الصدد حسبما أوضح مسؤول في وزارة العدل الكندية. ويمهل القانون واشنطن ستين يوما اعتبارا من 20 سبتمبر/ أيلول الجاري لطلب تسليم الهادي الذي تتهمه السلطات القضائية الأميركية بالإدلاء بمعلومات غير صحيحة للحصول على جواز سفر وتأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات