فيتنامية تعبر على جذع شجرة فوق مياه الفيضانات
أدت سيول شديدة إلى مصرع العشرات وتدمير الكثير من المنازل بجنوب غرب الصين في حين ارتفع عدد ضحايا فيضانات اجتاحت دلتا نهر الميكونغ جنوب فيتنام إلى 159 قتيلا وغمرت نحو 184 ألف منزل.

وقال مسؤول صيني إن السيول الناجمة عن أمطار غزيرة قتلت 27 شخصا ودمرت نحو 50 ألف منزل على مدى الأيام السبعة الماضية في إقليم سيشوان بجنوب غرب الصين. وأضاف المسؤول أن الأمطار الغزيرة التي بدأت في الثامن عشر من الشهر الجاري تسببت في خسائر تقدر بنحو 2.5 مليار يوان
(300 مليون دولار).

وذكرت صحيفة تشاينا ديلي أن منسوب المياه في بعض مناطق الإقليم وصل بعد أربعة أيام من الأمطار إلى أكثر من 30 سنتيمترا.
وأضافت أن جهود الإنقاذ ما زالت جارية بمشاركة أكثر من 100 ألف من جنود الجيش وأفراد الشرطة والإطفاء الذين يحاولون توصيل الأغذية والإمدادات إلى المناطق الأكثر تضررا قرب أحد الروافد المهمة لنهر يانجستي.

وقالت الصحيفة إن المحاصيل الزراعية أصيبت بأضرار لكنها لم تذكر تفاصيل. ويعد الأرز هو المحصول الرئيسي في المنطقة. وقد ألحقت السيول والفيضانات خسائر مدمرة بقطاعات واسعة في جنوب الصين في الأشهر القليلة الماضية بينما ضربت موجة جفاف شمال البلاد حتى الشهر الماضي.

وفي فيتنام قال مسؤولو إدارة الكوارث الذين يواجهون فيضانات عنيفة للعام الثاني على التوالي إن من بين القتلى الذين سقطوا خلال الشهر المنصرم 137 طفلا. وأفادت مسؤولة في لجنة مكافحة الفيضانات في الإقليم الجنوبي أن نحو 184 ألف منزل يعيش فيها أكثر من 900 ألف غرقت. وأضافت أن السلطات أجلت نحو 105 آلاف من المناطق المعرضة لخطر الفيضانات وأنها قد تضطر إلى إجلاء المزيد. ومن المتوقع ارتفاع منسوب المياه في بعض المناطق أثناء الأيام القليلة القادمة.

المصدر : وكالات