مصلون في أحد مساجد لندن (أرشيف)

تواصلت حملات المضايقات والاعتداءات على العرب والمسلمين في مناطق عديدة من العالم منذ الهجمات التي وقعت في الولايات المتحدة والتي أدت إلى تأجيج مشاعر معادية لهم. فقد أعلنت الشرطة البريطانية عن تعرض مسجد ثان في إنجلترا للحريق. في حين تواصل السلطات البريطانية استجواب موقوفين عرب على خلفية تلك الهجمات.

وقالت الشرطة إن الحريق الذي وقع الليلة الماضية في منطقة ساوث شيلدز شمالي شرقي إنجلترا لم يسفر عن وقوع إصابات، وقد دعت الشرطة إلى الهدوء وقالت إنها تبحث عن رجل يشتبه في أنه أحرق المسجد وأنها تقوم بفحص صور الحريق التي سجلتها كاميرات الحراسة.

وكان مسجد في ضواحي مانشستر شمالي غربي إنجلترا قد تعرض ليلة الثلاثاء الماضي إلى هجوم بقنابل المولوتوف أسفر عن إحراقه إلا أنه لم تسجل إصابات. وقد تعددت التهديدات والهجمات على المسلمين في بريطانيا إثر الهجمات التي استهدفت الولايات المتحدة مما أشاع جوا من التوتر الشديد. ففي بلفاست عاصمة إقليم إيرلندا الشمالية ألقيت في 13 سبتمبر/ أيلول الحجارة على مسجد جنوبي المدينة مما أدى الى تهشم العديد من نوافذه الزجاجية دون وقوع إصابات.

وعثر على جدران العديد من المساجد كتابات معادية للمسلمين، وتم الإبلاغ عن إنذار بوجود قنبلة في الجامع الكبير بلندن الخميس الماضي. وهوجم سائق سيارة أجرة من أصل أفغاني يوم 16 سبتمبر/ أيلول شرقي لندن مما أسفر عن إصابته بشلل كلي. وتعرضت النساء المحجبات لمضايقات وأطلق عليهن وصف قاتلات.

مسجد في مدينة بريسبان الأسترالية عقب تعرضه للحريق
وفي أستراليا شب حريق متعمد بمسجد في بريسبان شمالي شرقي البلاد ألحق به دمارا كاملا، وأوضح متحدث باسم الشرطة أن النيران أضرمت في المسجد صباح أمس وأن شهودا رأوا مجموعة من الشبان يفرون منه. ويعد هذا ثاني اعتداء على مسجد في بريسبان منذ الهجمات على الولايات المتحدة.

وفي الولايات المتحدة قال مسؤولون في الجامعات الأميركية إن عشرات الطلاب من الشرق الأوسط يفكرون في العودة إلى بلادهم بعد أن أدت الهجمات التي وقعت في الولايات المتحدة إلى تأجيج المشاعر المعادية لهم. وأدى الخوف من الانتقام إلى تقييد حرية كثير من العرب والمسلمين وبقائهم في البيوت.

وأفادت أنباء بتعرض خمسة طلاب على الأقل قبل أيام لاعتداءات في الجامعات الأميركية في حين تلقى طلاب آخرون تهديدات. ويقول المدير التنفيذي لمكتب الخدمات الدولية في جامعة جنوبي كاليفورنيا إن الطلبة العرب يشعرون باستياء من إهانات الأميركيين الذين يعتبرون كل الأشخاص من الشرق الأوسط متشابهين، كما أن أكثرهم عرضة للمضايقات هم الظاهرون أكثر من غيرهم مثل الطالبات المحجبات.

اعتقالات واستجواب
وفي إطار حملة الاعتقالات والاستجواب ضد العرب والمسلمين والاشتباه بعلاقاتهم بشبكة أسامة بن لادن الذي تعتبره واشنطن المشتبه فيه الرئيسي في الهجمات التي تعرضت لها
نيويورك وواشنطن قال متحدث باسم الشرطة البريطانية إن الشرطة حصلت على أمر قضائي باستمرار احتجاز ثلاثة أشخاص يجري استجوابهم.

وكانت السلطات البريطانية قد اعتقلت أمس الأول ثلاثة أشخاص في لندن بينهم امرأة ورابعا في برمنغهام (وسط إنجلترا) في إطار التحقيق في الهجمات، وقد أفرج فيما بعد عن واحد منهم. ولم تكشف السلطات البريطانية عن أسماء المعتقلين الذين يشتبه في ارتباطهم بشبكة بن لادن.

شرطة باراغواي تعتقل عربيا مقيما للاشتباه بتورطه في الاعتداءات
وأوقفت شرطة مكافحة الإرهاب شرقي باراغواي أمس الأول 16 لبنانيا يقيمون بصورة غير قانونية، ومواطنا من بنغلاديش مطلوبا لشرطة الإنتربول للتحقيق معهم في الهجمات على الولايات المتحدة.

وقامت عناصر تابعة لشرطة مكافحة الشغب بمساعدة عسكريين وقوات أمنية هذا الأسبوع بعدة عمليات مداهمة واستجوبت تجارا ينحدرون من الشرق الأوسط ويقيمون في مدينة سيوداد ديل إيستي حيث أكبر تجمع للجالية العربية في باراغواي.

وفي بيرو قال الرئيس أليخاندرو توليدو إن الشرطة البيروفية أوقفت ثلاثة من الرعايا العرب يشتبه بارتباطهم بشبكة دولية لم يسمها لها فروع في أميركا الجنوبية. وأصدرت السلطات في ألمانيا أمرا باعتقال رجلين وصفا بأنهما من أصل عربي ويُشتبه بضلوعهما في عمليات اختطاف الطائرات الأخيرة في الولايات المتحدة.

عودة إلى الصفحة الرئيسية لحرب الإرهاب

المصدر : وكالات