معارك عنيفة بين طالبان ومناوئيها شمالي أفغانستان
آخر تحديث: 2001/9/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/6 هـ

معارك عنيفة بين طالبان ومناوئيها شمالي أفغانستان

مقاتلون تابعون للتحالف المناوئ لطالبان في منطقة جبل السراج شمال أفغانستان
تبادلت حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان وتحالف الشمال المناوئ لها الإعلان عن إحراز تقدم في المعارك العنيفة الدائرة شمالي البلاد. إذ قال تحالف الشمال إنه سيطر على قطاع إستراتيجي على بعد 100 كم غربي مزار شريف عاصمة ولاية بلخ الشمالية، لكن مصادر طالبان قالت إنها استعادت السيطرة عليه.

وأكد الجنرال الأوزبكي عبد الرشيد دستم -وهو أحد القادة العسكريين لتحالف الشمال- سيطرة قواته على قطاع زاري الواقع على بعد 100 كم غربي مزار شريف عاصمة ولاية بلخ الشمالية. كما سيطرت قوات تحالف الشمال على ممر صفيد في ولاية سمنغان المجاورة.

وأوضح دوستم أن زاري مهمة جدا لإشرافها على الطريق الرئيسية التي تصل بين ولايات بلخ وجوزجان وسمنغان ببعضها، وأنه يأمل بأن تسيطر قواته على مدينة مزار شريف الشمالية الإستراتيجية في غضون الأيام القادمة. وأشار دوستم إلى أن هجوم قواته كبد طالبان خسائر فادحة حيث قتل أكثر من 60 جنديا من قوات طالبان، إضافة إلى استيلاء قواته على كميات كبيرة من الذخائر.

وقالت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية ومقرها باكستان إن قوات تحالف الشمال شنت هجمات على ثلاث ولايات شمالي أفغانستان هي بلخ وتخار وسمنغان، وذكرت الوكالة أن قوات طالبان تراجعت من المنطقة الوسطى وأن جنديين فقط من كل جانب قتلا في المعارك.

من جانبها أكدت طالبان أنها استعادت السيطرة على منطقة زاري ظهر اليوم بعد يومين من القتال العنيف مع القوات المناوئة لها، وكان حاكم ولاية بلخ أوضح في وقت سابق أن وسط زاري مازال مقسوما بين قوات طالبان والمناوئين للحركة. وقد واصلت قوات طالبان لليوم الثاني على التوالي قصف مواقع المناوئين لها شمالي أفغانستان.

المصدر : وكالات