بوش يشرف على تحضيرات واسعة للضربات العسكرية
آخر تحديث: 2001/9/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/6 هـ

بوش يشرف على تحضيرات واسعة للضربات العسكرية

طائرة إف 14 تقلع من حاملة الطائرات إنتربرايز العسكرية

ـــــــــــــــــــــــ
تزايد نشاط القوات الجوية الأميركية والبريطانية في قاعدة عسكرية رئيسية في البحرين ـــــــــــــــــــــــ
مسؤول أوزبكستاني يؤكد أن طائرات أميركية حطت في مطار في طشقند، وواشنطن تحذر رعاياها من السفر إلى أوزبكستان
ـــــــــــــــــــــــ
متحدث باسم تحالف المعارضة الشمالي يؤكد سقوط طائرة أميركية إلا إنه أرجع السبب إلى عطل فني أصابها
ـــــــــــــــــــــــ

واصل الرئيس الأميركي جورج بوش مشاوراته المكثفة مع كبار مستشاريه في ظل تحضيرات عسكرية واسعة لضربة وشيكة لأفغانستان. وتوقعت مصادر صحفية في واشنطن أن يطلق الرئيس الأميركي إشارة البدء للهجمات العسكرية غدا الاثنين رغم التعتيم الإعلامي الشديد على خطط سيرها والأهداف الحقيقية منها.

وفي هذا السياق زاد نشاط القوات الجوية الأميركية والبريطانية في قاعدة عسكرية رئيسية في البحرين دون مؤشرات على نشر مزيد من القوات على الرغم من تقارير بأن السعودية تعارض طلبا أميركيا باستخدام واحدة من قواعدها الرئيسية هناك.

صورة أرشيفية لطائرة بي 52 التي تسقط قنابل شديد الانفجار
يشار إلى أنه بالإضافة إلى القواعد الموجودة في المملكة العربية السعودية فإن قاعدة الجفير البحرية في المنامة التي تدعم الأسطول الخامس الأميركي هي الأهم في المنشآت العسكرية الأميركية في الخليج إلى جانب قاعدة أحمد الجابر الجوية في الكويت.

وفي طشقند أعلن مسؤول عسكري أوزبكستاني أن طائرات عسكرية أميركية حطت في مطار حربي في أوزبكستان المجاورة لأفغانستان. وقال إن الطائرات المزودة بأنظمة استطلاع, موجودة في مطار توزل العسكري على بعد 15 كيلومترا من طشقند, لكنه لم يوضح عددها ولا تاريخ وصولها. وحذرت الولايات المتحدة مواطنيها من المخاطر المحتملة للسفر إلى اوزبكستان وذلك بعد يوم واحد من تحذير مماثل من السفر إلى قرغيزستان.

وفي كابل رشق المئات من أنصار حركة طالبان مبنى السفارة الأميركية (سابقا) بالحجارة احتجاجا على التهديدات بشن عمليات عسكرية على أفغانستان. وقال شهود إن المتظاهرين رددوا "الموت لأميركا" بالإضافة إلى شعارات معادية للرئيس الباكستاني برويز مشرف والملك الأفغاني السابق محمد ظاهر شاه (86 عاما) الذي يعيش منفيا في روما منذ العام 1973. يشار إلى أن مبنى السفارة خال منذ سنوات عدة.

أفراد من قوات التحالف الشمالي يحرسون طائرة مروحية
تأكيد إسقاط طائرة أميركية
وقالت حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان إنها أسقطت طائرة تجسس بدون طيار وطائرة هليكوبتر في مناطق قالت قوات المعارضة إنها حققت فيها تقدما كاسحا. وعلى الرغم من التناقض في بيانات طالبان في بادئ الأمر قال مسؤولون في طالبان إنهم تيقنوا من أن قواتهم أسقطت طائرة بدون طيار فوق تاشكورجان بنيران المدفعية المضادة للطائرات وكذلك طائرة هليكوبتر في داراي سوف.

وأكد متحدث باسم تحالف المعارضة الشمالي سقوط الطائرة لكنه أرجع السبب إلى عطل فني أصابها. وامتنع متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية في واشنطن عن التعليق على هذه التقارير.

بوش يطمئن الأميركيين
من جهة أخرى سعى الرئيس بوش لطمأنة الأميركيين في خطابه الأسبوعي قائلا إن "الإرهابيين الذين هاجموا الولايات المتحدة وهدموا رمزا للرخاء الأميركي لن يتمكنوا من تحديد مصير أميركا". وجدد دعوته لمواطنيه للتلاحم وتحمل تبعات الحرب المقبلة.

وجاءت كلمة بوش في وقت مازالت فيه عمليات انتشال الجثث من بين أنقاض برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك جارية, حيث انتشل رجال الإنقاذ تسع جثث جديدة مما رفع عدد الأشخاص الذين تم التأكد من وفاتهم إلى 261 بحسب حصيلة أعطاها عمدة المدينة رودولف جولياني خلال مؤتمر صحفي. وأوضح أن عدد المفقودين أصبح الآن 6333 شخصا. وأضاف جولياني أنه تم حتى الآن رفع حوالي عشرة آلاف طن من الركام من موقع الهجمات. وقال رئيس شرطة نيويورك برنارد كيريك إنه تم التعرف على أصحاب 194 جثة من الجثث التي عثر عليها في أماكن الدمار.

استمرار التحقيقات


مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي يسلم سوريا ولبنان ومصر والسعودية واليمن والإمارات قوائم بإرهابيين مزعومين طلب تسليمهم
وعلى صعيد التحقيقات الجارية في عدة دول بشأن الهجمات التي ضربت الولايات المتحدة قالت الشرطة البريطانية إنها تحتجز ثلاثة رجال وامرأة لليوم الثاني لاستجوابهم بشأن صلتهم بالهجمات. لكنها أطلقت سراح أحد الرجال في وقت لاحق.

وفي بلجيكا ذكرت متحدثة باسم مكتب الادعاء في بروكسل أن الشرطة اعتقلت رجلين وضبطت كمية كبيرة من المواد الكيماوية في تحرك له صلة باعتقال إسلاميين في الآونة الآخيرة.

أما في ألمانيا فقد أفادت مجلة (دير شبيغل) الأسبوعية أن المشتبه بهم في الهجمات على الولايات المتحدة والذين أقاموا لفترة في مدينة هامبورغ شمالي ألمانيا كانوا على اتصال بأشخاص من المقربين مباشرة من بن لادن.

كما أشارت صحيفة أسبوعية قريبة من سوريا تصدر في باريس إلى أن مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي طلب من تسع دول عربية وإسلامية أن تسلمه من وصفهم بالإرهابيين. وأفادت صحيفة المحرر التي تصدر في باريس وبيروت ويملكها سوري أن (F.B.I) أرسل مذكرات بأسماء "إرهابيين" مطلوبين لديه إلى سوريا ولبنان ومصر والسعودية واليمن والإمارات العربية المتحدة وإيران وأفغانستان وماليزيا.

عودة إلى الصفحة الرئيسية لحرب الإرهاب

المصدر : وكالات