باكستانيون يحرقون العلم الأميركي أثناء تظاهرة بكراتشي تأييداً لحركة طالبان وأسامة بن لادن
تواصلت مسيرات الاحتجاج في باكستان وبعض الدول الإسلامية ضد الخطط الأميركية لشن حرب على أفغانستان. في غضون ذلك هددت السلطات الباكستانية باتخاذ إجراءات صارمة لمواجهة التظاهرات المستمرة في المدن الباكستانية خاصة في حال اندلاع الحرب.

وقد استمرت مسيرات الاحتجاج في مدن كراتشي وإسلام آباد وبيشاور ولاهور وكويتا في باكستان. وردد المتظاهرون الشعارات المعادية للولايات المتحدة منددين بتعاون حكومة الرئيس الباكستاني برويز مشرف مع واشنطن. وأعلن مصدر أمني مسؤول في باكستان أن السلطات لن تصبر على المزيد من التظاهرات التي بدأت تأخذ شكل أعمال العنف.

وأعلن المصدر أن الرئيس مشرف اتفق مع وزير داخليته وحكام الولايات في اجتماع خاص على اتخاذ إجراءات صارمة ضد أي محاولات لتهييج الجماهير وإثارة العنف. وأفاد مراسل الجزيرة أن الاجتماع تناول بشكل خاص الإجراءات الأمنية الخاصة في حال اندلاع الحرب الأميركية على أفغانستان. وتوقع المراسل لجوء السلطات الباكستانية لفرض حظر التجول للسيطرة على الموقف ومنع المزيد من التظاهرات وأعمال العنف خلال الحرب.

إندونيسية تحمل صورة بن لادن أثناء اشتراكها في تظاهرة أمس بمدينة سورابايا

تهديدات في إندونيسيا
وفي إندونيسيا حذرت جماعات إسلامية الرعايا الأميركيين من البقاء في البلاد إذا هاجمت الولايات المتحدة أفغانستان. ودخل عشرات المسلمين الإندونيسيين الفنادق الكبرى في وسط مدينة سولو بجزيرة جاوا لتحذير الأميركيين من البقاء إذا شنت واشنطن هجمات انتقامية على أفغانستان.

وتعد سولو التي تقع على مسافة 450 كيلومترا شرقي العاصمة جاكرتا منطقة جذب للسياح الأجانب. وتزامنت تلك التهديدات مع تنامي المشاعر العدائية للولايات المتحدة في أكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان.

لكن جماعة نهضة العلماء التي تعد أكبر منظمة إسلامية في إندونيسيا ذكرت أنها لن تشارك في حركة العداء المتصاعدة للولايات المتحدة. غير انها حذرت من زيادة حدة التوتر إذا لم تثبت واشنطن أن أسامة بن لادن خطط للهجمات على أراضيها.

وفي بنغلاديش خرج المئات في العاصمة دكا في تظاهرة ضد أسامة بن لادن، شارك فيها أعضاء حركة مسلمي السنة البنغالية. ورفع المحتجون لافتات تدين بن لادن وتتهمه بتشوية صورة الإسلام والمسلمين في العالم. كما انتقد المحتجون سياسات حركة طالبان الحاكمة في كابل واتهم زعماء السنة البنغال طالبان بانتهاج توجهات ضد مبادئ الدين الإسلامي.

عودة إلى الصفحة الرئيسية لحرب الإرهاب

المصدر : وكالات