إلغاء الاجتماع الوزاري لحلف الناتو في نابولي
آخر تحديث: 2001/9/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/4 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الخارجية الأميركية تطالب بتركيب روافع جديدة في ميناء الحديدة على البحر الأحمر
آخر تحديث: 2001/9/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/4 هـ

إلغاء الاجتماع الوزاري لحلف الناتو في نابولي

جورج روبرتسون (يسار) بجانب نائب وزير الخارجية الأميركي ريتشارد إل آرميتاج في بروكسل (أرشيف)
قرر حلف شمال الأطلسي (الناتو) إلغاء الاجتماع الوزاري غير الرسمي لوزراء دفاع دول الحلف الذي كان مقررا عقده في 26 سبتمبر/ أيلول الجاري في نابولي. وكان رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني قد أعرب عن رغبته في عقد الاجتماع في بروكسل وليس في نابولي.

وأعلن الأمين العام للحلف الأطلسي جورج روبرتسون عقب لقائه مع برلسكوني أن المناخ الدولي حاليا عقب الهجمات التي ضربت الولايات المتحدة لايسمح بعقد اجتماع لدول الناتو خارج بروكسل. وأشار إلى أن الوقت المتاح لمناقشة نتائج هذه الأزمة أصبح ضيقا ويجب أن تجرى جميع المحادثات في بروكسل.

وأشار إلى أن مشاورات مسؤولي الناتو حاليا تركز على الالتزام بالمادة الخامسة من معاهدة تأسيس الحلف عام 1949. وتعتبر هذه المادة أي هجوم عسكري خارجي على دولة عضو بالناتو عدوانا على جميع دول الحلف. وكان الحلف الأطلسي قد وضع فور وقوع الهجمات بندا خاصا بالدفاع المشترك في معاهدة تأسيس الحلف الأطلسي موضع التنفيذ بشكل حاسم بعد الهجمات.

وكان نائب وزير الخارجية الأميركي ريتشارد أرميتاج قد أطلع أمس سفراء دول الناتو على نتائج التحقيق في الهجمات المدمرة التي وقعت في الأسبوع الماضي على نيويورك وواشنطن. وكان من المقرر أن يبحث الاجتماع الوزاري للحلف هذه النتائج في ضوء الاستعدادات للمشاركة في عمل عسكري إلى جانب الولايات المتحدة.
وأعلن جورج روبرتسون أنه إذا كانت الهجمات منظمة من الخارج فإنه سيعتبرها هجوما على الحلفاء جميعا.

وشدد روبرتسون في مؤتمر صحفي مشترك مع أرميتاج على تأييد الناتو لإصرار أميركا على محاربة ما تصفه بالإرهاب. وقال "كل أعضاء الأطلسي مصممون على المساهمة بشكل جماعي والتعاون مع أعضاء آخرين في المجتمع الدولي في هذا القتال الذي ربما يكون قتالا طويلا ضد الإرهاب". وكانت سلطات مدينة نابولي قد اتخذت إجرءات أمنية مشددة وغير مسبوقة استعدادا لاجتماع وزراء دفاع الناتو الذي كان مقررا قبيل وقوع الهجمات على الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات