أسياس أفورقي
اعتقلت حكومة الرئيس الإريتري أسياس أفورقي أربعة أشخاص آخرين من زعماء حزب حركة التحرير الحاكم في إريتريا في إطار الحملة التي تشنها الحكومة على المعارضة والصحف الخاصة في البلاد. وقالت مصادر مطلعة إن عدد المحتجزين بلغ 11 شخصا جميعهم من الأعضاء المؤسسين في الحزب والمسؤولين السابقين في الحكومة.

يشار إلى أن المعتقلين الـ 11 كانوا ضمن 15 مسؤول حكومي, بينهم وزراء, وقعوا في 15 مايو/ أيار الماضي على رسالة تنتقد بشدة سياسة الرئيس أفورقي وتتهمه بالاستبداد وتطالبه بتطبيق المزيد من الديمقراطية.

كما أثار قرار إغلاق الصحف المستقلة والخاصة في إريتريا موجة انتقادات واسعة من قبل منظمة مراسلين بلا حدود التي قالت إن هذا الإجراء يؤخر مسيرة تطبيق الديمقراطية في البلاد.

وشكلت الاعتقالات نكسة للدعوات من أجل تحقيق إصلاحات في إريتريا التي يحكمها الرئيس أفورقي منذ استقلالها عن إثيوبيا عام 1993 بعد نضال استمر ثلاثين عاما من أجل تحريرها من الاحتلال الإثيوبي.

المصدر : وكالات