مصرع عشرة أشخاص في اشتباكات بالفلبين
آخر تحديث: 2001/9/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/3 هـ

مصرع عشرة أشخاص في اشتباكات بالفلبين

مقاتلون من جبهة تحرير مورو (أرشيف)
لقي عشرة مدنيين مصرعهم وجرح جنديان صباح اليوم إثر مواجهات مسلحة بين القوات الفلبينية ومجموعة من مقاتلي جبهة تحرير مورو السابقين بمدينة ماراوي جنوبي الفلبين.

وقال متحدث عسكري فلبيني إن إحدى الوحدات حاصرت مبنى من ثلاثة طوابق وسط المدينة في وقت مبكر من صباح اليوم بعد احتلاله من قبل نحو 30 مقاتلا من الجبهة الوطنية لتحرير مورو.

وأضاف أن مواجهة مسلحة دارت بين الجانبين مما أسفر عن مقتل عشرة مدنيين وجرح جنديين، من دون أن يشير إلى عدد الإصابات التي تكبدها المقاتلون.

يذكر أن جبهة تحرير مورو الوطنية تعد الحركة الانفصالية الأم جنوبي البلاد والتي انشقت عنها جبهة تحرير مورو الإسلامية بسبب خلاف منهجي، ويتزعمها نور ميسواري الذي أجرى مفاوضات مع الحكومة الفلبينية ووقع معها اتفاق سلام عام 1996.

وتجري الحكومة الفلبينية حاليا محادثات سلام مع جبهة تحرير مورو الإسلامية، لكنها ترفض إجراء أي محادثات مع جماعة أبو سياف التي تحتجز 18 رهينة -بينهم أميركيان- منذ عدة أشهر في جزيرة باسيلان جنوبي البلاد.

الرهائن أحياء

مقاتلون من جماعة أبو سياف (أرشيف)

وفي السياق ذاته أعلن الجيش الفلبيني اليوم أن الرهينتين الأميركيتين والرهائن الفلبينيين الـ 16 الآخرين لايزالون أحياء في غابات جزيرة باسيلان جنوبي الفلبين. وقال ناطق عسكري إن صحة الرهائن في تدهور مستمر بسبب انتشار وباء الملاريا وعدم توفر مياه الشرب النقية.

وذكر أن الجيش الفلبيني سيرسل المزيد من التعزيزات العسكرية إلى الجزيرة لشن هجمة أكبر "لسحق مقاتلي جماعة أبو سياف". يذكر أن مقاتلي أبو سياف احتجزوا ثلاثة رهائن أميركيين هم مارتن وغارسيا بيرنهام وجيليرمو سوبيرو ضمن مجموعة أخرى من الرهائن الفلبينيين في 27 مايو/ أيار الماضي. وقد وردت أنباء عن مقتل سوبيرو.

وكان المقاتلون قد اختطفوا المزيد من الرهائن الفلبينيين في يونيو/ حزيران الماضي أثناء هروبهم من عملية عسكرية في باسيلان اتهم الجيش على إثرها بتقاضي رشوة مالية ضخمة من المقاتلين من أجل أن يتركهم يفرون بالرهائن.

المصدر : وكالات