النواب الروس يجيزون قانونا حول تملك الأراضي
آخر تحديث: 2001/9/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/3 هـ

النواب الروس يجيزون قانونا حول تملك الأراضي

فلاديمير بوتين
تبنى مجلس النواب الروسي اليوم في قراءة أخيرة قانونا عقاريا جديدا يجيز امتلاك الأراضي غير الزراعية، وقد كان هذا القانون معطلا منذ انهيار الاتحاد السوفياتي السابق بسبب معارضة قوى اليسار له. ويمنع القانون الأجانب من شراء أراض في المناطق الحدودية التي سيحددها الرئيس فلاديمير بوتين في مرسوم خاص.

وأعرب وزير التنمية الاقتصادية غيرمان غريف عن ارتياحه لاعتماد هذا القانون نهائيا وقال إنه "مهم جدا بالنسبة لتطور روسيا ولـ40 مليونا من الروس يملكون منزلا ريفيا أو قطعة أرض صغيرة " يزرعون فيها الخضراوات. وأضاف أنه "كان يفترض اعتماد هذه الوثيقة قبل خمس سنوات".

ويجيز القانون الذي حظي بتأييد 257 نائبا وعارضه 130 امتلاك الأراضي غير الزراعية وبيعها. ولا تزال مسألة امتلاك الأراضي تثير جدلا في روسيا بعد عشر سنوات على انهيار الاتحاد السوفياتي السابق، فقد جرت نقاشات حادة وعراك بالأيدي بين النواب أثناء القراءة الأولى للقانون في المجلس في يونيو/ حزيران الماضي.

غينادي زيوغانوف
وحاول الزعيم الشيوعي غينادي زيوغانوف من على المنبر إلغاء عملية التصويت مطالبا بأن تصوت التيارات المختلفة مرة أخرى على هذا القانون. وانسحب الشيوعيون من قاعة المجلس بعد أن منعوا مداخلات المدافعين عن هذا المشروع الذين وجهوا لهم تهمة "بيع الوطن" وصرخوا في وجه الآخرين "عار عليكم".

وفي الوقت نفسه تجمع عشرات الأشخاص أمام مقر مجلس الدوما احتجاجا على اعتماد القانون. وكتب على لوحات رفعها المتظاهرون -ومعظمهم من المسنين المقربين من الحزب الشيوعي- أن "امتلاك الأرض يعني إعلان الحرب"، كما دعت لوحات أخرى إلى سقوط "الطبقة البرجوازية". ولتفادي أي عرقلة للقانون الذي يعتبر ضروريا لتنمية الاقتصاد والاستثمارات, قرر الكرملين منذ البداية إلغاء الفصول المتعلقة بالأراضي الزراعية كإجراء احترازي. وسيصدر قانون منفصل بشأنها.

المصدر : الفرنسية