الشرطة تلقي القبض على مهاجرين غير شرعيين في جنوب إسبانيا (أرشيف)
أوقفت الشرطة الفرنسية مجموعة من المهاجرين غير الشرعيين مساء أمس في مركز كوكيل شمالي فرنسا بينما كانت تحاول الدخول إلى نفق المانش في محاولة للتسلل إلى بريطانيا. وفي حادث مماثل احتجزت الشرطة الإسبانية أكثر من 40 مهاجرا أفريقيا غير شرعي حاولوا الوصول إلى السواحل الإسبانية في وقت مبكر اليوم.


وقالت الشرطة الفرنسية إنها اعتقلت بهدوء بعض أفراد المجموعة التي دخلت منطقة النفق في منتصف الليل عند بلدة كوكيل التي تبعد مسافة كيلومترين عن معسكر تابع للصليب الأحمر يستضيف نحو 1200 لاجئ معظمهم أفغان وإيرانيون وعراقيون وأتراك وأكراد.

وقال متحدث باسم النفق الأوروبي إن تأخر خدمة القطارات عن موعدها يرجع جزئيا إلى الحادث. ويحاول آلاف المهاجرين غير الشرعيين عبور النفق من فرنسا إلى بريطانيا كل عام فارين عبر الأسلاك الشائكة ومن كلاب الحراسة للتسلل إلى بريطانيا على أسطح القطارات أو الشاحنات التي تعبر النفق.

واعترضت الشرطة الفرنسية الخميس الماضي سبيل 44 شخصا تمكنوا من مغافلة الحراس قبل أن ترصد كاميرات الأمن موقعهم بعد أن ساروا مسافة 300 متر داخل النفق.

وطلبت الشركة المشرفة على النفق الأوروبي -التي تدير خط السكك الحديدية الذي يربط فرنسا ببريطانيا عبر النفق تحت البحر- من محكمة فرنسية إغلاق معسكر الصليب الأحمر بمنطقة سنجاتي حيث ترى أنه مسؤول عن عدد متزايد من المهاجرين غير الشرعيين الذين يتسللون إلى بريطانيا على قطاراتها. وتأتي بريطانيا في المرتبة السابعة بين دول الاتحاد الأوروبي كمقصد لطالبي اللجوء حيث تلقت 97830 طلبا في عام 2000 طبقا لبيانات المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة.

تسلل لجنوبي إسبانيا
ومن جهة أخرى احتجزت الشرطة في جنوبي إسبانيا أكثر من 40 مهاجرا أفريقيا حاولوا الوصول إلى الشواطئ الإسبانية في وقت مبكر من صباح اليوم.
وقال ناطق حكومي إن الشرطة في إقليم غرناطة بجنوبي البلاد ألقت القبض على 42 مهاجرا يمثل المغاربة ما لا يقل عن نصفهم, حاولوا الوصول إلى الشواطئ عن طريق استخدام قاربين.

وكشف الناطق الحكومي أن أحد القاربين, اللذين تم احتجازهما في وقتين مختلفين, كان يقل على متنه 21 مغربيا. وقال الناطق إن المتسللين على متن القارب الثاني ربما تمكنوا من الهرب بعد أن وصلوا إلى الساحل.

العبارة النرويجية التي حاولت الوصول لأستراليا
وتم تسليط الأضواء عالميا في الفترة الأخيرة على الهجرة غير الشرعية في أعقاب رفض أستراليا السماح لعبارة نرويجية تقل على متنها 433 من طالبي اللجوء مؤخرا من الوصول لأراضيها.

وفي الأسبوعين الأخيرين -فقط- من أغسطس/ آب المنصرم تم احتجاز أكثر من ألف مهاجر غير شرعي في الساحل الإسباني وجزر الكناري. وتشجع أشهر الصيف الحارة المهاجرين المغاربة على عبور مضيق جبل طارق الذي يفصل إسبانيا عن المغرب. وكشفت وسائل الإعلام الإسبانية في تقارير لها عن غرق حوالي 130 مهاجرا هذا العام حاولوا الوصول إلى الشواطئ الإسبانية.

المصدر : وكالات