اغتيال شقيق زعيم جماعة يسارية في كولومبيا
آخر تحديث: 2001/9/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/14 هـ

اغتيال شقيق زعيم جماعة يسارية في كولومبيا

أندرياس باسترانا (يسار) يتحدث إلى قائد في جيش التحرير أثناء اجتماع لاستئناف محادثات السلام (أرشيف)
أطلق مسلحون مجهولون النار على شقيق زعيم ثاني أكبر الجماعات اليسارية المسلحة في كولومبيا فأردوه قتيلا فيما يعد حملة اغتيالات تستهدف كبار قيادات هذه الجماعة بعد أسابيع من انهيار الاتصالات بينها وبين حكومة الرئيس أندرياس باسترانا.

وقالت الشرطة اليوم إن ليبيردو رودريجوز وهو شقيق قائد جيش التحرير الوطني نيكولاس رودريجوز لقي مصرعه مساء أمس في انفجار قوي بينما كان يمارس إحدى الألعاب الشعبية. وأضاف الناطق باسم الشرطة أن المسلحين تمكنوا من الفرار.

وسبق أن تم اغتيال ثلاثة من أشقاء نيكولاس وأخته كذلك منذ عام 1997 في عملية اغتيال مقصودة ألقى جيش التحرير مسؤوليتها على الميليشيات اليمينية المحظورة.

وتأتي عملية الاغتيال التي جرت في إحدى المدن الصغيرة من مقاطعة سانتاندر في أعقاب أسابيع من توقف الاتصالات التي بدأت بين حكومة الرئيس أندرياس باسترانا وجيش التحرير الوطني بهدف الوصول إلى تحقيق السلام في البلاد.

وكانت المباحثات بين الجانبين على وشك تحقيق بعض التقدم بداية هذا العام لولا الخلاف الذي نشب بين الطرفين بخصوص إنشاء منطقة منزوعة السلاح تخصص مكانا آمنا للمفاوضات. ويتهم الجيش الماركسي قوات الحكومة بدعم الميليشيات اليمينية التي تقوم بهجمات مستمرة على قواعد المقاتلين وأدت إلى إضعافهم.

وبدخول رئاسة باسترانا عامها الرابع والأخير تبدو آفاق المباحثات مع فصيل المعارضة المسلحة الرئيسي -القوات المسلحة الثورية في كولومبيا- غير واعدة وتتخللها المشاكل. وقتل في الصراع المستمر بين الحكومات الكولومبية المتعاقبة والجماعات الماركسية منذ 37 عاما حوالي 40 ألف شخص وتزايدت حدته في السنوات الأخيرة.

المصدر : رويترز