ميغاواتي تحيي مودعيها قبيل توجهها إلى أميركا

تجري رئيسة إندونيسيا ميغاواتي سوكارنو بوتري محادثات في وقت لاحق اليوم مع الرئيس الأميركي جورج بوش. وستكون الأولى التي يجريها بوش مع رئيس دولة مسلمة منذ سلسلة الهجمات التي استدفت مواقع أميركية مهمة في نيويورك وواشنطن مؤخرا.

وذكر مسؤولون أن ميغاواتي ستتعرض لضغوط كبيرة من واشنطن لحثها على المساهمة بفاعلية أكبر في الوقوف إلى جانبها في حربها التي أعلنتها على ما أسمته بالإرهاب.

ويرى مراقبون أن إندونيسيا التي تعتبر أكبر بلد إسلامي من حيث عدد السكان (يبلغ عدد سكانه حوالي 210 ملايين نسمة) يمكن أن تكون مؤثرة جدا في حملة واشنطن لمكافحة ما تسميه بالإرهاب. وكانت ميغاواتي قد نددت بالهجمات التي أوقعت قرابة ستة آلاف قتيل ومفقود.

وبدأت ميغاواتي زيارتها إلى الولايات المتحدة الاثنين الماضي، وقال مسؤولون في القصر الرئاسي إنها ستسعى إلى جذب استثمارات أميركية تسهم في مساعدة جاكرتا على الخروج من أزمتها.

المصدر : وكالات