قالت مصادر صحفية إيرانية إن مهندسا بارزا في شركة الخطوط الجوية الإيرانية حكم عليه بالسجن لمدة ثمانية أعوام لاتهامه بتلقي رشى من شركات أجنبية.

وتعتبر الإدانة الأولى في إطار حملة مكافحة الفساد التي أمر بها المرشد الأعلى للثورة الإسلامية آية الله علي خامنئي مطلع العام الحالي.

وحكمت محكمة طهران على رئيس قسم هندسة الطائرات في الخطوط الجوية الإيرانية فريدون باشيك بدفع غرامة مالية قدرها خمسة ملايين دولار.

وقد اعترف باشيك بأنه تقاضى رشى بقيمة 2.5 مليون دولار مقابل تقديم معلومات لشركات أجنبية بشأن مناقصات تركيب أنظمة تكنولوجية وأعمال تصليحات.

كما حكمت المحكمة على زوجة باشيك بالسجن لمدة خمس سنوات لقيامها باستلام الرشى. وحكمت على ابنته ووسيطين آخرين بالحبس بنفس الفترة.

المصدر : رويترز