مقتل تسعة من الشرطة الهندية في عملية انتحارية بكشمير
آخر تحديث: 2001/9/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/29 هـ

مقتل تسعة من الشرطة الهندية في عملية انتحارية بكشمير

أفراد من قوات الأمن الهندية ينظرون إلى حاجيات زملاء لهم قتلوا في انفجار لغم أرضي بكشمير (أرشيف)
قتل تسعة من قوات الشرطة الهندية وجرح عشرة آخرون جراح ثلاثة منهم خطيرة في هجوم على معسكر للشرطة الهندية نفذته فرقة من جماعة لشكر طيبة الكشميرية في الجزء الخاضع للسيطرة الهندية من ولاية جامو وكشمير المتنازع عليها بين الهند وباكستان.

وقالت مصادر الشرطة الهندية إن فرقة انتحارية مكونة من شخصين اقتحمت المعسكر قرب منطقة هاندوارا في مقاطعة كبوارا شمالي غربي سرينغار العاصمة الصيفية للولاية بعد منتصف الليلة الماضية.

وأوضحت أن المقاتلين الكشميريين قتلا أولا الحارس الموجود على بوابة المعسكر ثم شقا طريقهما إلى داخل المعسكر وأمطرا قوات الشرطة -التي تفاجأت بالهجوم- بوابل من النيران والقنابل.

وقد أسفر الهجوم الذي استمر ساعتين عن مقتل ثمانية من رجال الشرطة وجرح 11 آخرين ما لبث أن توفي أحدهم متأثرا بجراحه، في حين عثر على جثة أحد منفذي الهجوم ولاذ الآخر بالفرار. وذكر مصدر أمني هندي أن قوات الشرطة ضربت طوقا أمنيا حول المنطقة وشنت حملة بحث على المقاتل الكشميري الفار.

وأعلنت جماعة لشكر طيبة مسؤوليتها عن الهجوم على لسان المتحدث باسمها أبو أسامة الذي توعد باستمرار مثل هذه الهجمات.

تجدر الإشارة إلى أن جماعة لشكر طيبة المسلحة كانت قد شنت هجوما الشهر الماضي على مركز الشرطة الرئيسي في مقاطعة بونتش الجنوبية أسفر عن مقتل سبعة من رجال الأمن الهنود.

وفي حادث آخر أعلنت الشرطة الهندية أن حرس الحدود قتلوا خمسة من المقاتلين الكشميريين الليلة الماضية في بلدة ترال جنوبي سرينغار بعد اشتباك معهم في الوقت الذي كانوا يشنون فيه حملة بحث عن مقاتلين كشميرين في المنطقة.

المصدر : وكالات