مقاتلون شيشان قرب غروزني (أرشيف)
أفادت حصيلة روسية جديدة نشرتها وكالة إنترفاكس الروسية أن 13 شخصا قتلوا من بينهم عشرة ضباط اثنان منهم برتبة جنرال بعد إسقاط المقاتلين الشيشان مروحية عسكرية كانوا على متنها، في حين أكد المقاتلون الشيشان أنهم سيطروا بالكامل على بلدة غودرميس الإستراتيجية.

وقال مصدر في هيئة الأركان الروسية إن المروحية كانت هدفا لإطلاق النار، وقد تحطمت على مدرج في خان قلعة مقر قيادة القوات الروسية في ضواحي العاصمة الشيشانية غروزني. وكانت حصيلة سابقة أشارت إلى سقوط تسعة قتلى بينهم الجنرال أناتولي بوزدياكوف مساعد قائد المديرية الأولى في هيئة الأركان الروسية.

وقد أعلن المقاتلون الشيشان مسؤوليتهم عن الهجوم على المروحية، وقال المتحدث باسمهم مولدي يودوغوف المقرب من القائد شامل باسييف إن المقاتلين استولوا على مقر عسكري روسي في غودرميس وشنوا هجوما بسيارة مفخخة على نقطة تفتيش في مدينة أرغون وهاجموا قافلة من العربات المدرعة وأسقطوا طائرة هليكوبتر في العاصمة غروزني.

وقال مراسل الجزيرة في موسكو نقلا عن مصادر شيشانية موالية لموسكو إن معارك عنيفة تدور في مدينة غودرميس ثاني أكبر المدن الشيشانية، في حين نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن متحدث باسم الرئيس الشيشاني أصلان مسخادوف تأكيده السيطرة على المدينة بعد هجوم كبير. في حين تحدثت أنباء عن اندلاع معارك أخرى في مدينة آرغون وغيرها من المدن.

أصلان مسخادوف
وأوضح المراسل أن المقاتلين الشيشان قصفوا مباني الإدارات الحكومية ومراكز القوى الروسية الفدرالية في غودرميس، وأكد وجود أنباء موثقة من الحكومة الشيشانية الموالية لموسكو اعترفت بدخول مائة مقاتل إلى المدينة في الساعة السادسة من صباح اليوم وأن المعارك العنيفة مازالت مستمرة حتى الآن. وأشار المراسل إلى وصول معلومات تفيد باندلاع معارك في بلدة آرغون، ووجود تجمعات من المقاتلين الشيشان تحاصر العاصمة الشيشانية غروزني.

وقد أكد المتحدث باسم الرئيس الشيشاني أصلان مسخادوف في اتصال هاتفي مع وكالة الصحافة الفرنسية أن مقاتليه سيطروا تماما على غودرميس الواقعة على بعد 30 كم شرقي غروزني وعلى بلدة نوزاهي يورت جنوبي شرقي الجمهورية القوقازية.

وكانت وكالة الأنباء الروسية ذكرت نقلا عن مسؤول أمني روسي أن نحو 400 مقاتل شيشاني هاجموا المدينة، حيث أشار المسؤول إلى أن المقاتلين مسلحون بشكل جيد ومنظمون على مستوى عال ولهم دراية كبيرة بالمدينة. يشار إلى أن مدينة غودرميس من المدن الأولى التي سقطت بيد القوات الروسية من دون أي مقاومة في نوفمبر/ تشرين الثاني عام 1999 بعد شهر من دخولها الثاني للجمهورية الشيشانية.

المصدر : الجزيرة + وكالات