نمور التاميل يتهمون الحكومة باستغلال تفجيرات أميركا
آخر تحديث: 2001/9/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/28 هـ

نمور التاميل يتهمون الحكومة باستغلال تفجيرات أميركا

اتهمت جبهة نمور التاميل الحكومة السريلانكية اليوم باستغلال الهجمات التي وقعت في الولايات المتحدة لأغراض سياسية. في غضون ذلك بلغت حصيلة هجوم شنته زوارق للمقاتلين التاميل على سفينة عسكرية حكومية اليوم 24 قتيلا وعددا من الجرحى من الجانبين.

وأدانت الجبهة الهجمات التي وقعت في نيويورك وواشنطن، ونفت التقارير الإعلامية الحكومية التي قالت إن الجبهة أيدت تلك الهجمات. وقال ناطق باسم الجبهة في بيان ظهر على موقع مؤيد لها في شبكة الإنترنت "إنه لمن المحزن أن تقوم الحكومة وحلفاؤها -حزب شعب إيلام الديمقراطي- باستغلال المأساة الإنسانية التي وقعت للشعب الأميركي لتحقيق منافع سياسية". وحزب شعب إيلام الديمقراطي مجموعة من المقاتلين التاميل السابقين يقاتلون حاليا إلى جانب الحكومة.

وكانت صحيفة حكومية نشرت أمس على صدر صفحتها الأولى مقالا قالت فيه إن الجبهة قد أصدرت بيانا في شبه جزيرة جفنا أيد الهجمات التي شنت في الولايات المتحدة باعتبارها "تحذيرا للقوى العظمى التي تساعد دولا مثل إسرائيل". غير أن وسائل الإعلام الخاصة لم تشر إلى البيان المنسوب إلى الجبهة.

وتصنف الولايات المتحدة جبهة نمور التاميل باعتبارها إحدى المجموعات الإرهابية منذ عام 1997.

طائرة تحترق في مطار في كولومبو بعد هجوم مقاتلي التاميل (أرشيف)
وبلغت الحرب التي مضى عليها 18 عاما أقصى مستوى لها في يوليو/ تموز الماضي في أعقاب هجوم شنته الجبهة على مطار كولومبو الدولي ونتج عنه تدمير عشرات الطائرات المدنية والعسكرية.

وجاء الهجوم مؤشرا على انهيار مبادرة السلام التي ترعاها النرويج لوقف الصراع بين الحكومة وجبهة نمور التاميل والذي تسبب في مقتل أكثر من 64 ألف شخص. وتقدمت الحكومة بمبادرة من أجل إنعاش عملية السلام, قبل أسبوعين إلا أن الجبهة رفضت التعامل مع ما وصفته بحكومة غير مستقرة.

وكان مسؤولون عسكريون قد أعلنوا في وقت سابق اليوم أن معركة بحرية عنيفة اندلعت قبالة ساحل سريلانكا الشمالي حيث شن أسطول من زوارق المقاتلين التاميل هجوما انتحاريا على سفينة تحمل أكثر من 1200 جندي حكومي.

المصدر : وكالات