طاجيكستان ترفض استخدام أميركا لأراضيها
آخر تحديث: 2001/9/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/27 هـ

طاجيكستان ترفض استخدام أميركا لأراضيها

أكدت طاجيكستان أنها لن توافق على استخدام الطائرات الأميركية لأراضيها لشن هجمات محتملة ضد مواقع في أفغانستان المجاورة ردا على هجمات الثلاثاء. في هذه الأثناء أعلنت إيران أنها سوف تدافع عن أراضيها ضد أي رد فعل أميركي وأنها لن تسمح بأي انتهاكات لحدودها.

ونفى مدير المكتب الصحفي في وزارة الخارجية الطاجيكية إيغور ساتاروف ما تردد من أنباء عن احتمال استخدام الطائرات الأميركية لأراضي طاجيكستان مشددا على أن هذه الادعاءات لا أساس لها من الصحة.

يأتي ذلك بعد يومين من إعلان رئيس الوزراء الطاجيكي عقيل عقيلوف أن بلاده ليست مستعدة لفتح مجالها الجوي أمام الطيران الأميركي لشن ضربات محتملة على أفغانستان، مشيرا بشكل خاص إلى مخاطر تدفق اللاجئين الأفغان. وقال عقيلوف "يجب دراسة الإيجابيات والسلبيات لأن العواقب قد تكون خطيرة جدا بما يشمل طاجيكستان".

إيران متخوفة من تدفق الأفغان
في هذه الأثناء نقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن نائب محافظ خراسان حسين زاري صفات قوله إن إيران مصممة على الدفاع عن أراضيها ولن تسمح بأي انتهاكات لحدودها. وشدد زاري صفات على أن بلاده لن تقبل تحمل أي ضرر ناجم عن تدفق اللاجئين على أراضيها إذا ما وجهت الولايات المتحدة ضربة انتقامية لحركة طالبان الحاكمة في أفغانستان.

وتوقع المسؤول الإيراني أن يتدفق عشرات الآلاف من اللاجئين الأفغان على باكستان وإيران. وقد أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش أمس أن أسامة بن لادن المقيم حاليا بأفغانستان هو المشتبه به الرئيسي في الهجمات ضد مبنيي مركز التجارة العالمي ووزارة الدفاع الثلاثاء مطالبا القوات المسلحة بأن تكون في حالة استعداد تام للرد القادم.

وقررت إيران -التي أدانت الهجمات في الولايات المتحدة بشدة- في وقت سابق إغلاق حدودها لتجنب تدفق اللاجئين الأفغان. وأفادت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية نقلا عن بيان لوزارة الداخلية بأن قوات الجيش والشرطة بدأت بالانتشار لإغلاق الحدود مع أفغانستان الممتدة على مسافة 900 كلم.

وتستضيف إيران حاليا ما بين مليونين وأربعة ملايين لاجئ أفغاني نزحوا بسبب الحرب والبؤس في بلادهم.

لاجئون أفغان يتجمعون بأحد المخيمات على الحدود بين إيران وأفغانستان (أرشيف)
من ناحية أخرى أكد مسؤول بالمفوضية العليا للاجئين بالأمم المتحدة سوراندرا بينداي في مدينة زاهدان جنوب شرق إيران أن تحركات السكان الأفغان داخل أفغانستان "زادت ثلاث مرات" عن العادة مشيرا إلى أنه لا يملك معلومات حاليا عن حركة الوصول إلى الحدود الإيرانية.

وأضاف بينداي أن المفوضية تتوقع تدفقا سريعا يتم الاستعداد حاليا لمواجهته، مشيرا إلى مباحثات جرت بين المفوضية والسلطات الإيرانية بشأن المكان الذي ستتم فيه إقامة مخيمات اللاجئين الذين يتوقع أن يتدفقوا على الحدود. وأوضح المسؤول الدولي أن إيران تفضل إقامة المخيمات خارج حدود إيران.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: