بيان الملا محمد عمر عن الهجوم المحتمل على أفغانستان
آخر تحديث: 2001/9/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/28 هـ

بيان الملا محمد عمر عن الهجوم المحتمل على أفغانستان

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان من أمير المؤمنين حول العدوان الأمريكي المحتمل ضد أفغانستان

رغم وضوح وصراحة موقف الإمارة الإسلامية في أفغانستان بشأن التفجيرات التي حدثت مؤخراً في أمريكا، فإن بعض الجهات الأمريكية لازالت تصر على اتهام بن لادن بتلك التفجيرات، مع أن هذه التفجيرات لا يمكن لأسامة القيام بها، ولا يتملك الوسائل اللازمة لتدريب طيارين وتدبير تفجيرات بهذا الحجم من الشرق في الغرب

وقد بدأت أمريكا تحشد دول العالم لمشاركتها في العدوان ضد أفغانستان.

ونحن بهذه المناسبة نؤكد لكل الدول وخاصة الدول الإسلامية المجاورة، أن سماحها باستخدام أرضها وأجوائها من قبل القوات الأمريكية تترتب عليه عدة مخاطر:

1 – أن هذه القوات إذا ما دخلت أراضي هذه الدول فسوف تبقى إلى أجل غير مسمى، ولن تستطيع حكومات تلك الدول إخراجها بعد ذلك، والشواهد على ذلك موجودة. وسوف تكون هذه القوات مصدراً لعدم الاستقرار في المنطقة.

2 – أن سماح أي دولة للقوات الأمريكية بالانطلاق أو العبور منها يعتبر إعلان حرب على أفغانستان وعدواناً على استقلالها وسيادتها.

وعند ذلك سوف يضطر المجاهدون لضرب قوات العدوان في أرض تلك الدول. وتلك الدول هي التي تتحمل المسؤولية وحدها .


أمير المؤمنين
ملا محمد عمر مجاهد
التاريخ 27/6/1422هـ

الموافق : 15/9/2001م

المصدر : الجزيرة