الجبل الأسود تنفي وجود مجرم حرب على أراضيها (عبدالله/تدريب)
آخر تحديث: 2001/9/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/27 هـ

الجبل الأسود تنفي وجود مجرم حرب على أراضيها (عبدالله/تدريب)

رئيس جمهورية الجبل الأسود
ميلو ديوكانوفيتش

نفى رئيس جمهورية الجبل الأسود ميلو يوكانوفيتش اليوم أن يكون رئيس صرب البوسنة السابق والهارب رادوفان كاراديتش مختبئا في بلاده وذلك في تصريح لصحيفة بوسنية. ويعتبر كاراديتش أحد أبرز المطلوبين لدى محكمة العدل الدولية لارتكابه جرائم حرب في البوسنة بين عامي 1992 و 1995 بعد تسليم الرئيس الصربي السابق سلوبودان ميلوسوفتش للمحكمة في يونيو الماضي.

وقد اعتبر يوكانوفتش التقارير وكذلك ادعاءات بعض الدبلوماسيين الغربيين عن وجود كاراديتش في الجبل الأسود بأنها كذبة. وأضاف أن قوات الأمن في بلاده لن تسمح لكاراديتش وغيره من المطلوبين بالدخول إلى الجمهورية وأنها ستتعاون في القبض على هؤلاء.

وكانت تقارير أشارت إلى كاراديتش ينتقل متنكرا في هيئة رجال الدين. كما يردد الإعلام اليوغوسلافي تقارير تقول إنه يعيش بحماية رجال الدين الإرثودوكس في جمهورية الجبل الأسود.

وقد صرحت المتحدثة باسم رئيسة الادعاء في محكمة جرائم الحرب الأربعاء الماضي بأن كاراديتش كان قد قام بعدة رحلات داخل وخارج يوغوسلافيا في الأشهر الماضية دون أن تحدد الجهات التي قصدها.

وكان كاراديتش وقائد قواته راتكو ميلادتش أدرجا على قائمة المطلوبين لدى محكمة جرائم الحرب قبل ست سنوات لدورهما في حصار سراييفو بين عام 1992 و1995 ومسؤوليتهما عن المذبحة التي ارتكبت في سربينتشا والتي راح ضحيتها ثمانية آلاف بوسني مسلم.

من جهة أخرى ذكرت وكالة أنباء بيتا الصربية أن السلطات في صربيا قامت باستخراج 48 جثة شخص على الأقل من مقبرة جماعية في صربيا يعتقد أنها لألبان كوسوفا. وتعتبر هذه المقبرة هي الخامسة والتي يتم الكشف عنها بعد خلع الرئيس الصربي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش.

وتقول السلطات التي لم تكشف عن هوية الضحايا إنها ستقوم باختبارات الحمض النووي في بلغراد للتعرف على هويتهم. وكانت السلطات قامت باستخراج 26 جثة من مقبرة جماعية في نفس الموقع قرب الحدود البوسنية.

وكانت قوات الأمن الصربية أعلنت أواخر الشهر الماضي أن أكثر من 340 جثة تم استخراجها من أربعة مقابر جماعية أخرى في صربيا وأن عمليات استخراج المزيد من الجثث سوف تستمر.

وتتهم المعارضة ميلوسوفتش ومساعديه بالتغطية على الجرائم التي ارتكبها الجيش الصربي في كوسوفا عامي 1998 و1999.

المصدر : وكالات