مقاتلون شيشان يسيرون في أحد المواقع بالعاصمة الشيشانية غروزني (أرشيف)
أعلن المكتب الصحفي للرئيس الشيشاني أصلان مسخادوف أن 24 جنديا روسيا قتلوا وأصيب 25 آخرون بجروح في معارك وقعت مع المقاتلين الشيشان في الجزء الشمالي الغربي لجمهورية الشيشان الذي يسيطر عليه الجيش الروسي.

وقال المكتب إن 20 روسيا قتلوا وأصيب 25 آخرون في منطقة ناورسكايا الواقعة على الضفة اليسرى من نهر تيريك، في حين قتل أربعة جنود روس آخرون في جنوب تيريك، مشيرا إلى أن المقاتلين الشيشان فقدوا أثناء المعارك أربعة أفراد إضافة إلى سبعة مصابين. ولم تتحدث القيادة الروسية عن وقوع معارك في هذه المنطقة من الشيشان.

من جانبه قال المدعي العام الروسي فلاديمير أوستينوف إن القضاء الروسي يملك معلومات تفيد بأن أسامة بن لادن يمول المقاتلين الشيشان. وقال " لدينا معلومات تفيد بأن الإرهابيين في الشيشان يتدربون في دول أخرى ويتلقون أموالا من بن لادن".

وقد بحثت الحكومة الروسية العلاقات المفترضة بين بن لادن والمقاتلين الشيشان في موسكو أمس مع دبلوماسي من حكومة الرئيس الأفغاني برهان الدين رباني المخلوعة والتي تقود التحالف المناوئ لحركة طالبان الحاكمة في أفغانستان. واتهمت أجهزة الاستخبارات مرارا أسامة بن لادن المقيم في المنطقة التي تسيطر عليها طالبان بتمويل المقاتلين الشيشان وتسليحهم.

أصلان مسخادوف
وكان مسخادوف قد وجه أول أمس برقية تعزية إلى الولايات المتحدة بعد الهجمات التي تعرضت لها أهداف مالية وعسكرية في واشنطن ونيويورك أعرب فيها عن صدمته لهذه الاعتداءات التي لم يسبق لها مثيل.

وقال الرئيس الشيشاني في البرقية "إن الأمة الشيشانية لها تجربة مباشرة لما هو عمل إرهابي".

وتشن القوات الروسية حملة مسلحة للقضاء على المقاتلين الشيشان منذ أن استولت على الجمهورية عام 1999 في ثاني تدخل عسكري روسي منذ عام 1994، بيد أن الروس يواجهون حرب عصابات مكلفة أودت بحياة عدد كبير من قواتهم.

المصدر : وكالات