قتل 19 شخصا بينهم 16 أميركيا إثر تحطم طائرة صغيرة أمس بالقرب من منتجع سياحي جنوبي المكسيك. ومن التقارير الأولية عن الحادث استبعدت وزارة المواصلات المكسيكية وجود عمل مدبر ضد الطائرة.

وقال متحدث باسم شركة شارتر المكسيكية إن الطائرة كانت تحمل 16 سائحا أميركيا إضافة إلى اثنين من طاقم الطائرة ورجل أمن.

وأفاد بيان صدر عن وزارة المواصلات أن الطائرة فقدت الاتصال مع برج المراقبة في مطار منتجع تشيشن إتسا السياحي مشيرا إلى أنه بعد البحث عن الطائرة عثرت فرق الإنقاذ عليها محطمة تماما. وأضافت الوزارة أنها أرسلت فريقا من المحققين إلى المنتجع للتحقيق في الحادث.

وكانت الطائرة في طريق عودتها من المنتجع في ولاية يوكتان إلى جزيرة كوزومل. ولم يتضح حتى الآن سبب هذا التحطم.

المصدر : وكالات