أوجلان ينفي اتهامات جديدة بالخيانة ومحاولة الانفصال
آخر تحديث: 2001/9/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/24 هـ

أوجلان ينفي اتهامات جديدة بالخيانة ومحاولة الانفصال

عبد الله أوجلان
نفى الزعيم الكردي عبد الله أوجلان اتهامات جديدة بالخيانة والانفصال وجرائم أخرى اتهم بارتكابها قبل عشرين عاما وأغفلت المحكمة تضمينها لائحة الاتهام التي أدين بموجبها أوجلان وحكم عليه بالإعدام عام 1999.

وقال الزعيم الكردي في شهادة مكتوبة وجهها من سجنه بجزيرة إيمرالي إلى المحكمة الجنائية في أنقرة "إنني لم أقتل أي شخص بيدي"، ولكنه اعترف بمسؤوليته عن أعمال العنف التي قام بها حزب العمال الكردستاني بصفته مؤسس الحزب.

ونفى أوجلان أن تكون لحزبه أية دوافع انفصالية في الثمانينيات وهي الفترة التي تتحدث عنها لائحة الاتهامات الجديدة، موضحا أن رجال الحزب كانت لهم آنذاك "تقديرات نظرية" لا ترقى إلى مستوى تسميتها بالغايات الانفصالية.

وأضاف أوجلان أنه اشتبك مع أعضاء الحزب بشأن هذه الأعمال بحجة عدم إساءة استخدام حق الدفاع الشرعي، مشيرا إلى أنه لم يقبل قيام شبان الحزب بهجمات على القرى وقتل الأطفال، وأنه لم يكن على علم مسبق بالتخطيط لشن مثل تلك الهجمات.

وقد أجلت محكمة الجنايات جلسة المحاكمة التي عقدت اليوم إلى تاريخ لاحق لحين استكمال "الوثائق الناقصة"، ومن المحتمل أن يواجه أوجلان حكما ثانيا بالإعدام في حال ثبوت هذه التهم الموجهة أيضا إلى متهمين كبار آخرين من أعضاء حزب العمال الكردستاني من بينهم زوجته كثيري والقائدان في الحزب جميل بايك ومراد كراييلان.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: