أعلن تحالف الشمال المعارض لحركة طالبان الأفغانية الحاكمة في كابل مسؤوليته عن الهجوم الصاروخي الذي تعرضت له العاصمة الأفغانية في ساعات الليل، وقال إنه شن الهجوم انتقاما من هجمات جوية شنتها طالبان على قواته.

وكان سكان كابل قد استيقظوا الليلة الماضية على أصوات انفجارات قوية صادرة من المطار الذي تستخدمه الطائرات العسكرية والمدنية والواقع شمالي شرقي المدينة، وساد اعتقاد أن الولايات المتحدة شنت هجوما صاروخيا انتقاما من سلسلة الهجمات التي تعرضت لها أهداف حيوية في مدينتي نيويورك وواشنطن.

وقال بسم الله خان وهو قائد بارز لقوات التحالف إن "اثنتين من طائراتنا المروحية العسكرية شاركتا في هذه العملية"، وأضاف أن قوات المعارضة أطلقت أيضا صواريخ متوسطة المدى روسية الصنع على المطار، واستمرت الانفجارات لنحو عشر دقائق وتخللتها نيران مضادة للطائرات أطلقتها قوات طالبان.

وقال خان لوكالة أنباء غربية في اتصال هاتفي من شمالي كابل حيث تتحصن قوات التحالف منذ أن طردتها طالبان من العاصمة في عام 1996 "كان علينا أن نفعل شيئا لوقف هجماتهم وكان ذلك هو السبيل الوحيد".

مقاتلون أفغان تابعون لتحالف الشمال المناوئ لطالبان (أرشيف)
وشنت حركة طالبان هجوما على قوات المعارضة بعد أقل من يوم واحد من تعرض قائد التحالف أحمد شاه مسعود لمحاولة اغتيال.

وكانت أصابع الاتهام بتلك الانفجارات قد وجهت للولايات المتحدة التي نفت تورطها، وقال وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد للصحفيين في واشنطن "ليس لحكومة الولايات المتحدة أي صلة بتلك الانفجارات".

بينما قال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكلين "ليس لدينا أي معلومات عن المسؤول عن الهجمات في أفغانستان. لكنها ليست الولايات المتحدة".

وكان مسؤولون أميركيون قالوا إن هناك مؤشرات على تورط تنظيم القاعدة التابع لأسامة بن لادن في هجمات الأمس على واشنطن ونيويورك, بيد أن طالبان نفت تورطها وأسامة بن لادن بسلسلة الهجمات.

ونفى وزير خارجية حكومة طالبان الحاكمة في أفغانستان وكيل أحمد متوكل في مؤتمر صحفي عقده بكابل تورط حركة طالبان أو أسامة بن لادن بسلسلة الهجمات على مركز التجارة العالمي ووزارتي الدفاع والخارجية الأميركيتين.

وقال متوكل إن حكومة بلاده لا تؤيد الإرهاب وإرهاب الدولة وإنها ضد الجرائم التي تقترف بحق الإنسانية. ونفى أن يكون أسامة بن لادن على علاقة بالحادث قائلا إن بن لادن ليست له اتصالات بالولايات المتحدة.

المصدر : وكالات