المسلمون الأميركيون يطالبون بوش بحمايتهم
آخر تحديث: 2001/9/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/24 هـ

المسلمون الأميركيون يطالبون بوش بحمايتهم

أميركيون في حالة ذعر عقب انهيار أحد برجي مركز التجارة العالمي بنيويورك أمس
وجه قادة المنظمات المسلمة الأميركية نداء إلى الرئيس الأميركي جورج بوش بتوحيد الأمة الأميركية في وجه الهجمات الإرهابية المروعة التي تعرضت لها نيويورك وواشنطن وعدم التسرع بتوجيه الاتهام إلى أحد حتى لا يضار الأبرياء أو تتخلى أميركا عن التزامها بتوفير الحريات المدنية لمواطنيها.

وتأتي هذه المناشدة في أعقاب اجتماع مجلس التنسيق السياسي الإسلامي الذي يضم أكبر المنظمات السياسية للمسلمين في الولايات المتحدة لتنظيم حملة لمؤازرة إخوانهم في المواطنة وإظهار إدانتهم لحوادث الإرهاب بشكل قاطع وعملي.

وقال القادة المسلمون في خطابهم لبوش "إن المسلمين الأميركيين الذين يشجبون الهجمات الإرهابية يناشدونك تنبيه رفاقهم في المواطنة (الأميركية) إلى أن الوقت الحالي وقت لوقوفنا موحدين أمام هذه الجريمة الآثمة... وليس وقتا للاتهامات التخمينية والتعميمات الظنية التي تضر بالأبرياء وتهدد مجتمعنا وحرياته المدنية".

وأضاف بيان في هذا الصدد "نتمنى القبض الفوري على مرتكبي هذه الجرائم وتقديمهم سريعا للعدالة". وأشار البيان إلى أن "المسلمين في الولايات المتحدة يشعرون في هذا اليوم الحزين بشعور طاغ من الحزن والفقدان".

وقد تبرع القادة المسلمون بدمائهم في إحدى عيادات الصليب الأحمر الأميركي في واشنطن في حين ناشد مجلس العلاقات الإسلامية (كير) مسلمي أميركا بتقديم المساعدات الإغاثية لضحايا الهجمات. كما دعا المجلس الأطباء المسلمين إلى التوجه للمراكز الطبية العاملة على إنقاذ الجرحى.

وطالب المجلس المؤسسات الإسلامية بإصدار بيانات صحفية توزع للصحافة المحلية تدين الهجمات وتعزي أسر الضحايا وتعرض تقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية مع حث وسائل الإعلام على عدم التسرع في توجيه أصابع الاتهام إلى أي فئة من المجتمع الأميركي.

دعوة لأخذ الحيطة
ودعا المجلس مسلمي أميركا إلى اتخاذ تدابير أمنية لسلامتهم وسلامة المؤسسات الإسلامية والإبلاغ عن أي حوادث تمييز أو اعتداء لمنع تكرار ما حدث في أعقاب حادث أوكلاهوما الذي وقعت فيه أكثر من 200 حالة اعتداء على المسلمين.

وأعلن المجلس أنه تلقى بلاغات من مسلمات تعرضن للاعتداءات بالأماكن العامة لارتدائهن الحجاب.

ونشر المجلس جملة من الاحتياطات طلب من المسلمين أخذها في الاعتبار أثناء تحركهم، تتمثل في توخي الحذر في الأماكن العامة خاصة النساء واللجوء إلى الشرطة ومطالبتها بحماية المساجد خاصة في الليل وتنظيم الدخول إلى المساجد ومراقبة الداخلين.

وحثت كير المسلمين على إبلاغ الشرطة في حالة الاشتباه بسيارة أو عبوة موضوعة بجوار أو داخل المساجد. يذكر أن عدد المسلمين في الولايات المتحدة نحو سبعة ملايين شخص.

المصدر : الجزيرة