بدأت في ساحل العاج اجتماعات التجمع الإقليمي والاقتصادي لدول غرب أفريقيا (إيكواس ECOWAS). ويشارك في الاجتماعات رؤساء ست دول فقط حيث غابت تسع دول بسبب توتر علاقاتها السياسية مع ساحل العاج.

وتعقد الاجتماعات في مدينة ياموسوكرو العاصمة السياسية لساحل العاج، وتبحث مواصلة جهود التكامل السياسي والاقتصادي بين دول التجمع. ويشارك في المحادثات رؤساء الدولة المضيفة والسنغال ونيجيريا وغانا وتوغو والرأس الأخضر.

وغاب عن اجتماع هذا العام رئيس مالي عمر كوناري الذي ترأس بلاده الدورة الحالية للتجمع بسبب توتر العلاقات بين مالي وساحل العاج. كما تخلف أيضا رؤساء ثماني دول أخرى معظمها من الدول المجاورة لساحل العاج للسبب نفسه. وكان رئيس ساحل العاج لوران غباغبو قد اتهم مؤخرا مالي وبقية الدول المحيطة ببلاده بالتورط في محاولة انقلاب عسكري ضده في يناير/ حزيران الماضي.

وقد تأسس تجمع إيكواس عام 1975 لدعم التكامل السياسي والاقتصادي بين دول غربي أفريقيا. ويقع المقر الرئيسي للتجمع في مدينة أبوجا بنيجيريا. ويضم التجمع في عضويته 15 دولة هي بنين وبوركينا فاسو والسنغال ونيجيريا وساحل العاج وغانا ومالي والرأس الأخضر وليبيريا وسيراليون والنيجر وتوغو وغامبيا وغينيا وغينيا بيساو.

المصدر : وكالات