زعماء آتشه يدعون جاكرتا لوقف حملتها العسكرية
آخر تحديث: 2001/9/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/22 هـ

زعماء آتشه يدعون جاكرتا لوقف حملتها العسكرية

مقاتلون في حركة آتشة
اتهمت الشرطة الإندونيسية حركة آتشه الحرة باختطاف خمسة من زعماء إقليم آتشه غداة اجتماعهم بالرئيسة ميغاواتي أثناء زيارتها للإقليم قبل يومين، وهو ما نفته الحركة. في حين دعت منظمة غير حكومية في آتشه إلى إنهاء الحملة العسكرية التي أطلقتها الحكومة السابقة لوقف العنف في الإقليم.

فقد أعلنت الشرطة في آتشه أن خمسة من زعماء الإقليم اختفوا يوم السبت أثناء عودتهم من اجتماع مغلق مع الرئيسة الإندونيسية ميغاواتي سوكارنو بوتري في العاصمة باندا آتشه لدى زيارتها الإقليم.

وقال المتحدث باسم شرطة الإقليم إن نحو عشرين من أعضاء الحركة اعترضوا طريق هؤلاء الزعماء أثناء عبورهم منطقة كرونغ سابي التي تبعد مسافة 150 كلم جنوبي العاصمة باندا آتشه واقتادوهم إلى مكان مجهول.

إلا إن مسؤولا في الحركة نفى ذلك وقال إن المختطفين المزعومين قضوا الليلة معه بكامل إرادتهم واستأنفوا رحلتهم صباح اليوم التالي، مشيرا إلى أن أحد هؤلاء الزعماء كان معلما له في الماضي وأنه لم يلتق به منذ عامين.

في غضون ذلك دعت منظمة غير حكومية في آتشه الرئيسة الإندونيسية ميغاواتي إلى إنهاء الحملة العسكرية التي أطلقها سلفها الرئيس عبد الرحمن واحد لوقف العنف في الإقليم، وقال زعيم منظمة ياديسا أن إرسال المزيد من القوات الحكومية إلى آتشه يعني المزيد من الضحايا بين المدنيين مشيرا إلى أن التجارب الماضية أثبتت أن العنف لن يحل المشكلة.

المصدر : وكالات