انفجاران في العاصمة المكسيكية يستهدفان مصالح أميركية
آخر تحديث: 2001/9/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/13 هـ
اغلاق
خبر عاجل :روحاني: نرفض مغامرات بعض الأمراء عديمي الخبرة لأنها تضر بأمن المنطقة
آخر تحديث: 2001/9/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/13 هـ

انفجاران في العاصمة المكسيكية يستهدفان مصالح أميركية

فيسنت فوكس
أعلنت السلطات المكسيكية أن عبوتين انفجرتا في وقت مبكر من صباح اليوم أمام مصالح تجارية أميركية في العاصمة مكسيكو ستي ولم تتسببا في وقوع ضحايا. وجاء انفجار العبوتين قبل ساعات من خطاب ألقاه الرئيس المكسيكي فيسنت فوكس أمام الكونغرس في بلاده.

وكشفت الشرطة أن أحد الانفجارين وقع أمام وكالة لبيع سيارات جنرال موتورز الأميركية القريبة من المطار وأدى إلى تحطم جميع الواجهات الزجاجية وألحق أضرارا بالسيارات المعروضة. كما تم تسجيل أضرار مشابهة لدى مطعم مكدونالدز الذي وقع قربه الانفجار الثاني.

وأعلنت مجموعة مقاتلي خوسيه ماريا موريلوس -وهي منظمة غير معروفة- مسؤوليتها عن الانفجارين، غير أنها لم تفصح عن دوافعها من القيام بالانفجارين ولم توضح ما إذا كان الهدف منهما هو الاحتجاج على القمة المصغرة غير الرسمية لمنظمة التجارة العالمية المنعقدة في مكسيكو أو على إدارة الرئيس المكسيكي فيسنت فوكس الذي عرض مساء اليوم أمام الكونغرس الحصيلة الأولى لحكمه منذ تسعة أشهر.

ويعتقد المدعي العام في مدينة مكسيكو برناردو باتيز أن "خيبة الآمال في التحسن الاقتصادي إضافة إلى وجود وزراء التجارة من القارات الخمس وتظاهرات أساتذة فيراكروز الوافدين إلى مكسيكو أدت إلى تأجيج التوتر". وكان مقاتلون من مجموعة أخرى هي "قوات الشعب الثورية المسلحة" قد فجروا قبل 15 يوما ثلاث عبوات أمام مصارف في العاصمة المكسيكية وتم توقيف خمسة من عناصر المجموعة.

قادة جيش التحرير الوطني الزباتي
وأدت الهجمات التي استهدفت ثلاثة فروع تابعة لمصرف "باناميكس" الذي اندمج لتوه مع مصرف "سيتي بانك" إلى إصابة شخص واحد بجروح وخلف أضرارا مادية طفيفة.

ووصف الرئيس فوكس مجموعات المقاتلين بأنهم "تهديد للأمن القومي"، غير أنه وجه لهم دعوة إلى الحوار. وقد اعترفت السلطات المكسيكية بوجود أكثر من عشر مجموعات من المقاتلين في كافة أنحاء البلاد يبرز في مقدمتها "جيش التحرير الوطني الزباتي" التابع لقائد جبهة زباتيستا ماركوس.

المصدر : وكالات