لاجئون أفغان ينتظرون فحص هوياتهم في معسكر جالوزاي للاجئين غربي إسلام آباد (أرشيف)
أعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أنها ستستأنف اليوم تقييم أوضاع اللاجئين الأفغان في الأراضي الباكستانية بعد توقفها لخلاف مع السلطات هناك حول عمليات الترحيل.

وقال مكتب المفوض السامي لشؤون اللاجئين في بيان إن هذه الخطوة اتخذت إثر اتفاق مع السلطات الباكستانية تعهدت فيه بوقف عملية ترحيل اللاجئين الأفغان أثناء عملية المسح التي تقوم بها الأمم المتحدة.

وقد علقت الأمم المتحدة عملية التقييم أمس بسبب ما وصفته بانتهاك السلطات الباكستانية لاتفاق مبرم معها، عندما قامت بترحيل لاجئين إلى الأراضي الأفغانية متهمة إياهم بمحاولة التسلل إلى معسكر مجاور للمعسكر الذي يقيمون فيه.

وأكد البيان أن عملية دراسة أوضاع اللاجئين الأفغان ستشمل معسكري جالوزاي وناصر باشا في شمال باكستان الاثنين المقبل. وذكر البيان أن اجتماعا جرى بين مسؤولين باكستانيين ومسؤولين من مفوضية اللاجئين طرح فيه موضوع ترحيل اللاجئين الذي تقوم به السلطات في إسلام آباد. وأشار البيان إلى أن اتفاقا في هذا الخصوص عقد بين الجانبين تعهدت فيه باكستان بوقف عملية ترحيل اللاجئين الأفغان.

وكانت تقارير الأمم المتحدة قد أشارت إلى أن نحو 28 أسرة أفغانية رحلت على متن سيارات باكستانية بدعوى نقلهم إلى معسكر آخر إلا أنهم أبعدوا إلى أفغانستان. لكن الخارجية الباكستانية نفت هذه المعلومات وقالت إن ظروف المعسكرات الراهنة لا تسمح باستقبال مزيد من اللاجئين مما يضطرها لإعادتهم إلى بلادهم.

المصدر : وكالات