هندوس يتظاهرون
ضد هجوم القطار
فرضت السلطات الهندية اليوم حظر تجول لأجل غير محدود على جامو العاصمة الشتوية للجزء الخاضع لإدارتها من إقليم كشمير، في أعقاب هجوم للمقاتلين الكشميريين على محطة رئيسية للقطارات راح ضحيته 11 شخصا.

وانتشرت وحدات كبيرة من قوات الشرطة والجيش في أنحاء المدينة، في وقت دعت فيه الأغلبية الهندوسية في المدينة للإضراب والخروج إلى الشوارع للتظاهر ضد المقاتلين الكشميريين.

وتصاعد التوتر في مدينة جامو إثر الهجوم، وتقول السلطات المحلية إنها تحقق في القصور الأمني الذي أدى إلى حدوث مثل هذه المجزرة. ولم تدّع أي من الفصائل الكشميرية مسؤوليتها عن الهجوم.

وأدى الهجوم الذي شنه ثلاثة مسلحين يشتبه بأنهم من المنظمات الكشميرية المسلحة المطالبة باستقلال الإقليم عن الهند على القطار مستهدفين الجنود المسافرين فيه، إلى مقتل 11 شخصا إضافة إلى مقتل أحد المهاجمين وإصابة 30 آخرين على الأقل بجروح.

يذكر أن أعمال العنف تصاعدت في إقليم جامو وكشمير منذ فشل القمة الهندية الباكستانية منتصف الشهر الماضي.

المصدر : وكالات