مبنى محكمة جرائم
الحرب الدولية بلاهاي

قال مسؤول قضائي إن قادة مسلمي البوسنة الثلاثة الجنرالين محمد آلاجيتش وأنور الحاج حسانوفيتش والعميد أمير كوبورا سوف يعرضون أمام محكمة الجزاء الدولية ليوغسلافيا السابقة في لاهاى الخميس المقبل بتهمة ارتكاب جرائم حرب ضد الكروات أثناء الحرب البوسنية.

وأفاد مصدر بالمحكمة أن المتهمين الثلاثة سوف يستمعون أثناء الجلسة الأولى للاتهامات الموجهة إليهم والتي تقول إنهم ارتكبوها في الفترة من يناير/ كانون الثاني 1993 إلى يناير/ كانون الثاني 1994. وتعتبر المحكمة أن القادة الثلاثة مسؤولون عن أعمال مرؤوسيهم من الجنود أثناء الحرب ما داموا يعلمون بأفعالهم.

في الوقت نفسه ذكر مصدر قريب من حكومة البوسنة أن محكمة الجزاء الدولية أرسلت إلى السلطات البوسنية قرار اتهام سريا يتعلق بمواطن من صرب البوسنة.

وقال المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه إن "السلطات المركزية تلقت قرار الاتهام الذي نقل بالفعل إلى كيان الصرب في البوسنة نظرا لأنه يتعلق بمواطن من صرب البوسنة".

وأوضح أن محكمة الجزاء الدولية أرسلت قرار الاتهام هذا إلى السلطات البوسنية الأسبوع الماضي.

ومنذ القبض على القادة المسلمين الثلاثة يتعرض الكيان الصربي لمزيد من الضغوط لكي يتعاون مع محكمة الجزاء الدولية، إذ لا يزال العديد من مجرمي الحرب الذين تبحث عنهم المحكمة مطلقي السراح. ومن أبرز هؤلاء رادوفان كاراديتش وراتكو ملاديتش الزعيمان السياسي والعسكري السابقان لصرب البوسنة.

المصدر : وكالات