الرئيس البوليفي يقدم استقالته رسميا
آخر تحديث: 2001/8/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/17 هـ

الرئيس البوليفي يقدم استقالته رسميا

هوغو بنزار
قدم الرئيس البوليفي هوغو بنزار (75 عاما) المصاب بسرطان في الرئة والكبد استقالته رسميا اليوم الاثنين أثناء الاحتفال بالعيد الوطني للبلاد. ومن المنتظر أن يخلفه نائب الرئيس خورخي كيروغا (41 عاما), أقرب مساعدي الرئيس المستقيل, بمجرد أن يصادق البرلمان على الاستقالة غدا الثلاثاء.

وألقى الرئيس بالمناسبة كلمة مقتضبة قال فيها إن سبب استقالته عائدة إلى إصابته بأمراض تمنعه من البقاء في السلطة حتى نهاية ولايته في السادس من أغسطس/ آب 2002.

وكان بنزار قد عاد أمس برفقة زوجته وابنه وابنته الكبرى وطبيبه الخاص وممرضة ومسؤول في إدارته، من الولايات المتحدة التي كان يتلقى فيها العلاج. وقال لدى وصوله مطار بلدته سانتا كروز إنه يريد أن يذكره شعبه بأنه قام بتسليم السلطة وقد وصل بلدته، ويعتبر بنزار الحليف الرئيسي للولايات المتحدة في حرب المخدرات في أميركا الجنوبية.

كما يتمتع نائب الرئيس جورج كيروغا (41 عاما) بصلات قوية مع الولايات المتحدة، وهو عضو في الحزب اليميني الذي يتزعمه بنزار. ومن المفترض أن يرأس بلاده لعام واحد، وهي المدة المتبقية من فترة رئاسة الرئيس المتنحي البالغة خمسة أعوام.

وبعد مراسم التسليم سيعود بنزار إلى واشنطن الأربعاء المقبل للجولة الثانية من علاجه الكيميائي في مستشفى والتر ريد العسكري.

وكان الأطباء قد ذكروا قبل شهر مضى أن السرطان انتقل من رئته اليسرى إلى كبده، وعزا مساعدوه إصابة رئيسهم بالسرطان لكونه مدخنا شرها.

يشار إلى أن الجنرال العسكري السابق هوغو بنزار قاد انقلابا عسكريا عام 1971، وحكم بوليفيا حكما دكتاتوريا مطلقا سبعة أعوام، لكنه بعد عشرين عاما عاد إلى السلطة عن طريق صناديق الاقتراع.

ويرى مراقبون أن استقالة الرئيس البوليفي تأتي في وقت تشهد فيه الدولة التي تعتبر من أكثر دول أميركا اللاتينية فقرا، احتجاجات على السياسات الاقتصادية للحكومة. لكن دبلوماسيين أوضحوا أن عملية التسليم تظهر الاستقرار الذي تشهده بوليفيا في الوقت الراهن.

المصدر : وكالات