محادثات مقدونيا تبحث إصلاح نظام الشرطة
آخر تحديث: 2001/8/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/15 هـ

محادثات مقدونيا تبحث إصلاح نظام الشرطة

الرئيس المقدوني (يمين) أثناء افتتاح محادثات أوهريد الأسبوع الماضي

استؤنفت المحادثات بين الأحزاب السلافية والأحزاب الألبانية
بمقدونيا الجارية بوساطة أميركية أوروبية في منتجع أوهريد، وتركزت على إصلاح نظام الشرطة، وسط أنباء عن وقوع انتهاك جديد للهدنة الحالية. ومن المقرر أن يشارك منسق الشؤون الخارجية والأمنية في الاتحاد خافيير سولانا في المحادثات غدا.

وقال مراقبون إن الأحزاب الألبانية تطلب المشاركة بشكل أوسع في الشرطة للناطقين بالألبانية، وإنشاء قوات للشرطة مستقلة في المناطق التي يقيمون فيها، إلا أنه من غير المطروح بالنسبة للمقدونيين أن يفقدوا السيطرة على قوات الأمن في المناطق الألبانية.

وأفاد راديو مقدونيا الرسمي أن المقاتلين الألبان أطلقوا قذائف المورتر على مواقع للشرطة المقدونية بالقرب من مدينة تيتوفو شمالي غربي العاصمة المقدونية سكوبيا بالتزامن مع انعقاد المفاوضات. إلا أن الراديو لم يذكر أي شيء عن وقوع خسائر.

وأفادت كريستينا غالاش المتحدثة باسم سولانا أن منسق الشؤون الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي سوف يحضر للمشاركة في المفاوضات غدا. وأعربت عن أملها في التوصل إلى اتفاق في أقرب وقت ممكن.

سحب جنود ألمان
من ناحية أخرى أعلن متحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية أن الجيش الألماني سيسحب قسما من جنوده المتمركزين في مقدونيا في الأسابيع القادمة. وأضاف أن قرار سحب القوات الألمانية اتخذ منذ وقت طويل وتم سحب جزء من الجهاز العامل.

وأفادت صحيفة فوكوس الألمانية في عددها الذي يصدر غدا أن مائتين من الجنود الأربعمائة المتمركزين في نقطة تموين الجيش الألماني على جبل إيريبينو بالقرب من تيتوفو سيتم سحبهم بغية زيادة "الإمكانات التموينية للكتيبة البرية الألمانية".

وكان الجنود المكلفون بالتموين قد تمركزوا في مرحلة أولى في تيتوفو قبل أن ينتقلوا إلى جبل إيريبينو في مطلع العام بغية تفادي التعرض لتبادل لإطلاق النار بين هؤلاء والقوات المقدونية.

وأضافت الصحيفة الأسبوعية أن الدبابات المتمركزة في إيريبينو لحماية القوات لن تسحب، مشيرة إلى أنها قد تستخدم في عملية محتملة لقوات حلف الأطلسي في مقدونيا.

المصدر : وكالات