رئيس الإدارة الروسية في الشيشان أحمد قديروف يصافح الرئيس الروسي
أفاد استطلاع أجرته محطة "صدى موسكو" الخاصة بأن الروس يؤيدون بغالبية كبيرة انسحاب القوات الروسية من الشيشان التي يريدون أن تكون خارج الاتحاد الروسي. وعبر 77% من الذي استطلعت آراؤهم عن رغبتهم فى أن لا تبقى هذه الجمهورية الواقعة شمالي القوقاز جزءا من الاتحاد الروسي.

وجاء في الاستطلاع أن 69% من المستطلعين قالوا إنهم مع وقف الحملة التي تقوم بها القوات الروسية فى مواجهة المقاتلين الشيشان.

وكانت الشيشان قد أعلنت استقلالها عام 1991 قبيل انهيار الاتحاد السوفياتي. وتدخلت القوات الروسية في الجمهورية في ديسمبر/ كانون الأول 1994 في عهد الرئيس السابق بوريس يلتسين لمنع تحقيق هذا الاستقلال، لكنها أرغمت على الانسحاب بعد 21 شهرا من المعارك.

وعاد الجيش الروسي مرة أخرى للتدخل في الشيشان في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول عام 1999، غير أن القوات الروسية وبعد 22 شهرا من العمليات العسكرية المكثفة لم تستطع أن تسيطر على الوضع في الشيشان وهي تتعرض يوميا لهجمات المقاتلين هناك.

وكانت موسكو قد نصبت هناك إدارة شيشانية تابعة لها، وتتعرض هذه بدورها لهجمات شبه يومية كان أحدثها أمس حيث لقي أحد عشر شرطيا من الإدارة الشيشانية مصرعهم في أثقل هزيمة من نوعها في غضون 24 ساعة.

المصدر : الفرنسية