الأمم المتحدة تسمح لموظفيها بالعودة إلى تيمور الغربية
آخر تحديث: 2001/8/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/15 هـ

الأمم المتحدة تسمح لموظفيها بالعودة إلى تيمور الغربية

متهمان بقتل عمال إغاثة دوليين في تيمور الغربية (أرشيف)
أعلنت الأمم المتحدة أنها ستسمح لموظفيها بالعودة إلى إقليم تيمور الغربية الإندونيسي لأول مرة منذ سبتمبر/ أيلول الماضي، عندما قتل طعنا ثلاثة من موظفي الإغاثة التابعين لها هناك وسحبت جثثهم إلى الشوارع حيث تم إحراقها.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة فريد إيكهارد إن قرار السماح بعودة موظفي الأمم المتحدة مرهون باستكمال اتفاق يحدد المسؤوليات الأمنية مع الحكومة الإندونيسية.

وأوضح أنه سيتم السماح لموظفي الأمم المتحدة بالقيام بعمليات طارئة أو عمليات إغاثة إنسانية تمشيا مع توصيات تقييم أجرته بعثة من مجلس الأمن الدولي قامت بزيارة تيمور الغربية خلال الفترة من الثامن إلى 14 يوليو/ تموز الماضي.

وستسمح هذه الخطوة لموظفي الإغاثة التابعين للأمم المتحدة بالعودة إلى مخيمات اللاجئين بتيمور الغربية والتي تؤوي نحو 100 ألف لاجئ من تيمور الشرقية الذين يعيشون في هذه المخيمات منذ أن طردتهم مليشيات مؤيدة لجاكرتا من ديارهم بعد أن صوت إقليم تيمور الشرقية بالانفصال عن إندونيسيا.

وكان موظفو الإغاثة الأجانب فروا من تيمور الغربية بعدما اقتحم حشد تقوده مليشيات مكتبا تابعا للمفوضية العليا للأمم المتحدة للاجئين في بلدة أتامبوا الحدودية في السادس من سبتمبر/ أيلول 2000 وقتلوا ثلاثة من موظفي الأمم المتحدة ونحو 20 مدنيا.

وقد طلبت الرئيسة الإندونيسية ميغاواتي سوكارنو بوتري توسيع مهام المحكمة التي شكلها سلفها عبد الرحمن واحد لمحاكمة الجناة، وقد منعت هذه المحكمة -في العهد السابق- من التحقيق في الجرائم التي ارتكبت قبل الاستفتاء على الاستقلال.

المصدر : رويترز