محادثات في كيب تاون لحل أزمة ساحل العاج
آخر تحديث: 2001/8/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/12 هـ

محادثات في كيب تاون لحل أزمة ساحل العاج

الحسن وتارا
عقد أعضاء ينتمون لعدة أحزاب في ساحل العاج بما فيها حزب المعارضة الرئيسي محادثات سلام في جنوب أفريقيا. في غضون ذلك قالت إحصائية رسمية إن عدد ضحايا أعمال العنف التي صاحبت الانتخابات الرئاسية الأخيرة في ساحل العاج بلغ 303 قتلى.

فقد عقدت هذه الأحزاب محادثاتها في كيب تاون تحت رعاية المعهد الوطني الديمقراطي وبرئاسة وزيرة الخارجية الأميركية السابقة مادلين أولبرايت. وقال مسؤول في حزب تجمع الديمقراطيين المعارض إن زعيم الحزب ورئيس الوزراء السابق الحسن وتارا مشارك في هذه المحادثات. ويصاحب وتارا في هذه المحادثات عدد من أعضاء الحزب المعارض من بينهم الأمين العام للشؤون الخارجية للحزب زيموغو فوفانا.

ويمثل الحزب الحاكم بزعامة الرئيس لورانت غباغبو في هذه المحادثات الأمين العام للحزب سيلفيان أوريتو وثلاثة أعضاء آخرين، في حين أرسل الحزب الديمقراطي الذي حكم ساحل العاج منذ استقلالها عام 1960 وحتى أول انقلاب عسكري عام 1999 الوزير السابق بيرنارد كوتوان.

ومن المقرر أن تبدأ محادثات الرئيس غباغبو وخصومه الثلاثة – وتارا وغاي والرئيس الأسبق هنري كونان بيدي- في التاسع من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل في أبيدجان، وتهدف هذه المحادثات إلى إنهاء الأزمة السياسية في ساحل العاج. ويعيش كل من بيدي ووتارا في فرنسا، في حين يعيش غاي في منطقة بغرب ساحل العاج.

في غضون ذلك نشرت لجنة رسمية كونها الرئيس لورانت غباغبو إحصائية عن عدد ضحايا أعمال العنف التي وقعت في ساحل العاج أثناء الانتخابات الرئاسية الأخيرة، وقالت الإحصائية إن عدد قتلى تلك الأحداث بلغ 303 أشخاص، في حين بلغ عدد الجرحى 1546 شخصا. وكان التلفزيون الرسمي لساحل العاج أعلن الخميس أن عدد قتلى تلك الأحداث 200 شخص فقط.

المصدر : وكالات