ميلوسوفيتش يدفع مجدداً بعدم شرعية محكمة لاهاي
آخر تحديث: 2001/8/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/11 هـ

ميلوسوفيتش يدفع مجدداً بعدم شرعية محكمة لاهاي

سلوبودان ميلوسوفيتش ينتظر دخول القضاة لبدء المحاكمة

هاجم الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان
ميلوسوفيتش محكمة جرائم الحرب الدولية التابعة للأمم المتحدة واصفا إياها بأنها محكمة غير قانونية. جاء ذلك أثناء المثول الثاني له أمام المحكمة منذ احتجازه نهاية يونيو/ حزيران الماضي في لاهاي لمواجهة اتهامات بارتكاب جرائم حرب.

ويمثل ميلوسوفيتش أمام المحكمة في إطار ما يعرف بتهيئة المحاكمة بهدف استعراض الإجراءات القانونية قبل بدئها. وبدأت الجلسة التمهيدية بتوجيه من رئيس القضاة ريتشارد ماي بتعيين محام لميلوسوفيتش الذي كان قد رفض الاستعانة بمحام بهدف تأكيد عدم اعترافه بشرعية المحكمة التي أنشئت منذ ثماني سنوات. وقال القاضي إن دور المحامي لن يكون للدفاع عن المتهم وإنما مساعدة المحكمة على الفصل السليم في القضية.

واتخذ ميلوسوفيتش موقفا هجوميا في الجلسة وقال للقضاة إنه يواجه محكمة زائفة لاتهامات باطلة. وأشار إلى حدوث انتهاك شامل لحقوقه في السجن الذي يعتقل فيه. ودفع ذلك القاضي ماي إلى قطع صوت الميكروفون ورفع الجلسة بعد نحو نصف ساعة من بدئها. وقال القاضي لميلوسوفيتش "لن نستمع إلى هذه المجادلات السياسية". وقد تقرر إرجاء جلسة الاستماع حتى 29 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وكان أحد مستشاري ميلوسوفيتش القانونيين دراغان أونيانوفيتش قد أعلن صباح اليوم أنه لا ينوي التدخل في الإجراءات وأنه لم يقرأ نص الاتهام ولا أيا من الوثائق التي وصلته من الدفاع في سجن محكمة الجزاء الدولية الذي يعتقل ميلوسوفيتش فيه منذ 28 يونيو/ حزيران الماضي.

ويواجه ميلوسوفيتش ثلاثة اتهامات بارتكاب جرائم ضد الإنسانية بما في ذلك القتل الجماعي والتشريد وانتهاك قوانين وأعراف الحرب خلال حملة التطهير العرقي ضد ألبان كوسوفو عام 1999. وميلوسوفيتش هو أبرز شخصية أوروبية تواجه محكمة جرائم الحرب الدولية منذ محاكمة الزعماء النازيين في نورمبرغ بعد الحرب العالمية الثانية.

المصدر : وكالات