موسكو وطهران توقعان اتفاقا عسكريا الشهر القادم
آخر تحديث: 2001/8/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/11 هـ

موسكو وطهران توقعان اتفاقا عسكريا الشهر القادم

علي شمخاني
قال مسؤول في وزارة الدفاع الروسية إن موسكو تأمل توقيع اتفاق تعاون تقني عسكري مع إيران أثناء زيارة وزير الدفاع الإيراني علي شمخاني القادمة إلى موسكو, ومن المقرر أن يصل الوزير الإيراني إلى روسيا في الثالث من سبتمبر/ أيلول القادم في زيارة رسمية تستمر حتى السادس من الشهر نفسه.

ويفترض أن يوقع الجانبان الروسي والإيراني اتفاقا حكوميا بشأن التعاون التقني العسكري بحسب المصدر الذي قال لوكالة إنترفاكس الروسية إن زيارة شمخاني تأتي ردا على زيارة سابقة قام بها وزير الدفاع الروسي السابق إيغور سرغييف لطهران في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وقد حل سيرجي إيفانوف محل سيرغييف في تعديل وزاري محدود أجراه الرئيس بوتين في وقت سابق من هذا العام.

وكانت الولايات المتحدة أعربت مرارا عن قلقها من التصريحات التي نسبت إلى سرغييف ومفادها أن روسيا مستعدة لبيع إيران أسلحة متطورة، وزاد قلق واشنطن إثر كشف نائب رئيس الوزراء الروسي إيليا كليبانوف في آذار/ مارس الماضي عن مفاوضات جارية مع إيران لبيعها أنظمة للدفاع الجوي.

وأعلن الروس في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي استئناف بيع الأسلحة لإيران، متجاهلين اتفاقا مع الولايات المتحدة جرى توقيعه عام 1995 ويقضي بوقف شحنات الأسلحة الروسية إلى إيران بعد ديسمبر/ كانون الأول 1999.

وتتهم واشنطن موسكو أيضا بتقديم مساعدة لتطوير أسلحة إستراتيجية لإيران خاصة من خلال بناء المحطة النووية في بوشهر.

المصدر : الفرنسية