الشرطة البنغالية في حالة تأهب
ذكرت صحف بنغالية أن شخصا على الأقل قتل وأصيب أكثر من 500 شخص بجروح أثناء اشتباكات مسلحة وقعت بين أنصار الجماعات المتنافسة في بنغلاديش مع انتهاء فترة التسجيل للاقتراع في الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وقالت صحيفة مستقلة إن مسؤولا محليا في حزب رابطة عوامي أردي قتيلا بالرصاص وجرح أكثر من 50 آخرين في اشتباكات مسلحة وقعت بين أنصار الحزب المذكور ومنافسين له في مقاطعة شريتبور جنوبي البلاد.

ووقعت صدامات مماثلة في ثماني مقاطعات أخرى بين مؤيدين لحزب عوامي الذي ترأسه رئيسة الحكومة المستقيلة حسينة واجد والحزب الوطني برئاسة زعيمة المعارضة خالدة ضياء.

حسينة واجد في أحد لقاءاتها الانتخابية

كما تعطلت حركة القطارات بين العاصمة داكا وميناء شيتاغونغ الرئيسي لعدة ساعات أمس بعد أعمال شغب قام بها أنصار غاضبون لمرشح فشل في اجتياز شروط الترشيح للانتخابات وقاموا باقتلاع أجزاء من سكة الحديد.

وكانت السلطات في بنغلاديش قررت دفع نحو 60 ألفا من رجال الجيش والأمن إلى شوارع البلاد قبل أسبوع من حلول موعد الانتخابات. وتفيد إحصاءات بأن 21 شخصا قتلوا وأصيب المئات خلال الحملة الانتخابية التي استمرت ستة أسابيع.

يشار إلى أن الشرطة البنغالية اعتقلت 72 ألف شخص الشهر الماضي عقب مواجهات بسبب الانتخابات. كما منعت استخدام الأسلحة المرخصة, واستولت على ثلاثة آلاف مسدس وبندقية
و65 ألف قنبلة.

المصدر : الفرنسية