طالبان تسمح لدبلوماسي أسترالي بزيارة المحتجزين
آخر تحديث: 2001/8/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/11 هـ

طالبان تسمح لدبلوماسي أسترالي بزيارة المحتجزين

أليستر آدامز وبرفقته طبيب غربي أثناء دخولهما السجن لزيارة المحتجزين الأستراليين
سمحت حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان اليوم لدبلوماسي أسترالي برفقته طبيب بدخول سجن يحتجز فيه اثنين من الأستراليين وستة من عمال الإغاثة الأجانب منذ مطلع الشهر الحالي بتهمة التبشير بالمسيحية.

وقال شهود عيان إن أليستر آدامز وطبيبا أجنبيا لم تحدد هويته دخلا السجن دون التحدث مع أحد. ولم يعرف ما إذا كان أحد المحتجزين الأستراليين مريضا. إلا أن وكالة الأنباء الأفغانية التي تتخذ من باكستان مقرا لها قالت إن حركة طالبان وافقت على طلب آدامز إحضار طبيب لفحص المحتجزين الأستراليين وهما بيتر بانش وديانا توماس اللذين ألقي القبض عليهما في أوائل هذا الشهر مع عمال إغاثة آخرين.

وقال آدامز وهو أحد ثلاثة دبلوماسيين أجانب وصلوا كابل لمقابلة عمال الإغاثة الغربيين المحتجزين إنه حصل على موافقة من طالبان على لقاء ثان مع المحتجزين بعد زيارة مبدئية الاثنين.

آدامز يحمل باقة من الورد للمحتجزين الأستراليين ديانا توماس
وسعى آدامز ودبلوماسيان من ألمانيا والولايات المتحدة من أجل ترتيب مقابلة ثانية مع رعاياهم المحتجزين. ورغم أنهم تلقوا وعدا بذلك فإن موعد اللقاء لم يكن قد تحدد.

وقال آدامز للصحفيين في مقر تابع للأمم المتحدة بكابل حيث يقيم الدبلوماسيون إنه من المقرر أن يلتقوا مع مسؤولي وزارة العدل في حركة طالبان في وقت لاحق اليوم لمناقشة الإجراءات القانونية. وكان من المقرر عقد اجتماع بين الدبلوماسيين ومسؤولي طالبان أمس إلا أنه لم يتم.

ويطالب الدبلوماسيون بالاطلاع على التفاصيل الخاصة بالتحقيقات والمحاكمة والعقوبات المحتملة بعد أن ألقت طالبان القبض على عمال الإغاثة الثمانية وهم أربعة ألمان وأستراليان وأميركيان.

واستبعد مسؤولو طالبان العفو عن المتهمين قائلين إن الأجانب الثمانية و16 أفغانيا آخرين من العاملين في منظمة شلتر ناو المسيحية الخيرية التي يوجد مقرها بألمانيا يدركون أنهم كانوا ينتهكون حظرا صارما ضد التبشير بالمسيحية.

وتقول طالبان إنها أنهت تحقيقا مبدئيا في القضية مشيرة إلى أنها عثرت مع المتهمين على نسخ من الكتاب المقدس وشرائط تسجيل وأقراص مدمجة تتحدث عن المسيحية باللغة المحلية.

المصدر : رويترز