لقي شخصان يعتقد أنهما ينتميان إلى إحدى الجماعات الكشميرية المسلحة مصرعهما في انفجار لغم أرضي جنوبي سرينغار العاصمة الصيفية لولاية جامو وكشمير المضطربة الواقعة تحت السيطرة الهندية. وتشهد الولاية أعمال عنف متصاعدة منذ إعلان نيودلهي هدنة من جانب واحد لمدة ستة أشهر في المنطقة وإلغائها قبل نحو أكثر من شهرين.

وقال متحدث باسم الشرطة الهندية إن الانفجار وقع بالقرب من بلدة ترال الواقعة على بعد 40 كلم جنوبي سرينغار. وأوضح أن اللغم انفجر أثناء محاولة الرجلين دفنه تحت الأرض.

وقالت الشرطة إن اللغم كان –في ما يبدو– يستهدف إحدى القوافل الأمنية التي تمر عادة من أحد الطرق الرئيسية في المنطقة.

وتقاتل نحو 12 جماعة كشميرية لإنهاء الحكم الهندي في إقليم جامو وكشمير الذي يشكل المسلمون أغلب سكانه. وقد لقي حوالي 34 ألف شخص مصرعهم منذ بدء الصراع من أجل الاستقلال عام 1989.

المصدر : الفرنسية